"الفود ترك".. في مشعر عرفات!

الخميس، 16 August 2018 ( 08:41 ص - بتوقيت UTC )

هل تعرفون عربات «الفود تراك»؟ إنها عربات تقدم المأكولات السريعة، وبيع أنواع من الحلوى والقهوة والشاي، وعادة ما نراها أمام الحدائق العامة أو المهرجانات الترفيهية وحتى العلمية أيضا. في السنتين الأخيرتين انتشرت ظاهرة "الفود ترك" في أغلب مدن المملكة الكبرى، بدأها شبان باحثون عن مصدر رزق، ثم ما لبتث وزارة البلديات والشؤون الاجتماعية إلا أن ألتحقت بالركب، عبر إصدار تعليمات تنظم عمل "الفود ترك" والعاملين فيها أيضا، من حيث الشهادات الصحية وشروط السلامة وتحديد أماكن وقوفها.

أصبحت هذه المشاريع الصغيرة، تشهد إقبالا من فئة الشباب، نظرا للتكاليف القليلة مقارنة بإفتتاح مطعم، ما جعل تنفيذها في متناول الشباب و الشابات، بل تحظى بدعم مالي من قبل جهات تمويلية.

مشاريع فرضت ذاتها، جعل أمانات المناطق تتسابق في تقديم التسهيلات لها وتشجيعها، وبخاصة أنها تعد جزء من الدعم السياحي الذي تحرص كل أمانة على تكامله.

في العاصمة المقدسة أعلنت أمانتها عن فتح باب القبول لأصحاب عربات "الفود تراك" الراغبين في العمل في مشعر عرفات، خلال موسم حج هذا العام 1439هـ.
ودعت الأمانة أصحاب عربات "الفودترك" الراغبين في تشغيل عرباتهم، وبيع منتجاتهم في مشعر عرفات، بالتوجه إلى مقر الإدارة العامة للمشاعر المقدسة والمواسم بحي المعيصم للحصول على التراخيص اللازمة.
أمانة العاصمة المقدسة وافقت على التصريح لأول مرة بتواجد سيارات "الفود ترك" في مشعر عرفات، حرصاً منها تهيئة وتوفير جميع الخدمات البلدية التي من شأنها التيسير على ضيوف الرحمن، لتأدية مناسكهم بكل طمأنينة ويسر وسهولة، إضافة إلى دعم أبناء الوطن من الشباب والشابات في توفير فرص العمل انطلاقاً من دور الأمانة ومسؤوليتها الاجتماعية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية