"خريف صلالة".. ربيع أهل الخليج

الثلاثاء، 14 August 2018 ( 09:03 م - بتوقيت UTC )

تتمتع محافظة ظفار في سلطنة عمان بظاهرة استثنائية، هي موسم الخريف، حيث تعد من أكثر مناطق السلطنة والجزيرة العربية اعتدالاً في الطقس؛ بسبب هبوب رياح "المونسون" في هذا الوقت من العام، وجمالاً في الطبيعة بسبب الأمطار المستمرة، التي تتساقط في الفترة من 21 يونيو وحتى 21 سبتمبر.

وهي الفترة التي يُطلق عليها محلياً ورسمياً موسم الخريف، والذي أكسب المحافظة وتحديداً منطقة صلالة التابعة لها شهرة إقليمية ودولية، جعلتها مقصد السياح وخصوصاً الخليجيين الذين يتوجهون إليها هرباً من صيف الخليج الساخن، في موسم صلالة السياحي؛ أو "خريف صلالة".

واستغلت حكومة سلطنة عمان، منذ سنوات، هذه الهبة الطبيعية، لجذب السياح إلى السلطنة طوال هذا الموسم الذي يمتد لأسابيع، لتجعل "خريف صلالة" عيداً سياحياً سنوياً، خلاله تقام الفعاليات المختلفة وفي مقدمتها "مهرجان صلالة السياحي"؛ حيث يقصدها الزوار وغالبيتهم من العمانيين من مختلف أنحاء السلطنة، إضافة إلى مواطني مجلس التعاون الخليجي، فضلاً عن جنسيات غير عربية جاءوا من أنحاء العالم؛ ليتمتعوا بمقومات سياحية فريدة تزخر بها صلالة.

ولهم أن يختاروا بين زيارة القلاع والحصون الشاهدة على ماضي عريق، أو قضاء أجمل الأوقات إلى جوار العيون أو على الشواطئ والخلجان الزاخرة بالرمال الذهبية اللامعة، أو تسلق الجبال الشاهقة، أو استكشاف السهول والصحاري، وهم في كل ذلك تداعبهم نسمات الهواء العليل، أو رذاذ المطر الذي تعبق به الغيوم؛ إذ تتراوح درجات الحرارة في هذه المدة بين 15 و21 درجة مئوية.

​وعلى الصفحة الرسمية للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات في سلطنة عمان، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أعلن المركز أن عدد زوار موسم صلالة السياحي بلغ حتى نهاية يوم 13 أغسطس أكثر من 650 ألف زائراً، مقارنة مع نحو 500 ألف زائراً للمدة نفسها من العام الماضي، وبنسبة نمو بلغت 29.2 في المئة عن العام المذكور؛ حيث شكل العمانيون نسبة 76.8 في المئة، والإماراتيون 9.3 في المئة، وبقية مواطني دول مجلس التعاون 8.4 في المئة، من إجمالي عدد زوار هذا العام.

وكان المركز سبق أن أعلن على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت، أن عدد زوار موسم خريف صلالة بلغ بنهاية أسبوعه السادس، أي في المدة من 21 يونيو إلى 1 أغسطس الجاري، و444 ألفاً و700 زائراً، بارتفاع نسبته 47.1 في المئة عن المدة نفسها من العام الماضي، وفق ما أظهرت آخر الإحصائيات الخاصة بمشروع حصر زوار خريف صلالة للعام 2018، الذي يشرف المركز على تنفيذه.

وبينت هذه الإحصائيات أن الخليجيين، بما فيهم العمانيون، بلغت نسبتهم 93.5 في المئة، من إجمالي زوار موسم خريف صلالة في المدة المذكورة، حيث بلغ عددهم 415 ألفاً و578 زائراً، بارتفاع نسبته 55.7 في المئة، مقارنة مع المدة نفسها من العام الماضي، تلاهم الزوار من الجنسيات الآسيوية الذين بلغ عددهم 15 ألفاً و933 زائراً. فيما بلغ عدد الزوار من الدول العربية الأخرى 10 آلاف و563 زائراً، وعدد الزوار من الدول الأوروبية ألفاً و642 زائراً، ومن غير ذلك من الدول الأخرى 984 زائراً.

ولا تجذب صلالة السياح في هذه الأشهر بأجوائها المنعشة فقط، حيث تتيح لهم فرصة الاسترخاء والاستمتاع بالطبيعة الخلابة وجمالها الأخاذ؛ من جبال شاهقة يكسوها بساط أخضر، تزدان بقطعان الماشية والإبل، وعيون وأفلاج وشواطئ، وإنما أيضاً بسبب مهرجانها الثقافي السياحي، الذي يبدأ كل عام في 15 يوليو ويستمر حتى نهاية أغسطس، وتنظمه بلدية ظفار، ويشمل نشاطات متنوعة ترفيهية وثقافية وفنية ورياضية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية