من أجبر ميريام فارس على إعلان مرضها؟

الجمعة، 17 August 2018 ( 03:24 م - بتوقيت UTC )

لم تمر سوى ساعات قليلة عن إعلان إليسا إصابتها بسرطان الثدي، وإطلاقها فيديو كليب تستعرض من خلالها تجربتها القاسية مع المرض.. حتى خرجت ميريام فارس لتصدم محبيها بالإعلان عن إصابتها بمرض نادر، وتكتمها عن هذا الأمر، إلى أن أجبرتها الشائعات المتداولة عبر الـ"سوشيال ميديا"، لتخرج وتحسم الجدل موضحة طبيعة مرضها من خلال تدوينة نشرتها عبر حساباتها المختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي منشوراتها عبر "تويتر" و"فايسبوك" و"إنستغرام" كشفت ميريام عن السر الذي أجبرها على إعلان مرضها حيث قالت: "ترددت كتير قبل ما إحكي لأن ولا مرة حبيت إنو تكون تفاصيل حياتي الخاصة، بالتحديد اللي بتزعل مستباحة للعلن، بس محبتكن وكسرة أهلي جبرتني إطلع عن صمتي.. بشكر من كل قلبي كل الناس اللي سألت عني وإتطمنت على صحتي ولكل يللي عم يدعولي بالشفاء ويصلولي، بقلن أنا كمان بحبكن وأنا محظوظة فيكن كتير". وأضافت ميريام في تدوينتها: "سبق وصرحت إني بحاجة لشوية وقت لإتعافى وإرجعلكن ميريام القوية اللي بتعرفوها. صحيح إني عم بقطع بحالة صحية دقيقة وحرجة بس مش كل مصيبة إسمها سرطان، أنا ما معي سرطان.. كفى متاجرة بصحة الناس، بشكركن كلكن وبتمنى الشفاء لكل مريض".

تبلغ مريام فارس من العمر 35 عاماً، وسبق وتعرضت لأزمة صحية خلال فترة حملها، وأعلنت كافة الملابسات التي مرت بها عبر الـ "سوشال ميديا" أيضاً، حيث أوضحت إصابتها بتسمم حمل بسبب مايكروب "السالمونيلا" بعد قيامها بتناول دجاج من متجر شهير بلبنان، وأبدت غضبها من عدم وجود رقابة على متاجر بيع الطعام، خاصة، وأنه سبق وأن أصيبت بتسمم، لتناولها طعام من المتجر نفسه. وخضعت ميريام وقتها لرعاية مكثفة بالمستشفى خوفاً على تأثر جنينها، إلى أن وضعته بالسلامة.

تكشفت موهبة مريام فارس الملقبة بشاكيرا العرب، منذ الطفولة حين شاركت في أحد برامج اكتشاف المواهب بالتلفزيون اللبناني وهي في التاسعة من عمرها وحازت وقتها على المركز الأول، قبل أن تقرر صقل موهبتها بالدراسة، فالتحقت بمعهد الموسيقى الوطني، قبل أن تقرر المشاركة بمهرجان الأغنية اللبناني، وهي بعمر 16 عاماً، لتربح الجائزة الذهبية. وفي سن الـ 20 كانت مرحلة الاحتراف، والشهرة والنجومية، باطلاق أول ألبوماتها الغنائية، الذي حمل عنوان "أنا والشوق" العام 2003، وتتابعت ألبوماتها فأصدرت "ناديني" في 2005، و"أنا والشوق" في 2008، وحققت أغنيتها "ايه اللي بيحصل" من الألبوم شهرة عالمية غير متوقعة، حيث تم غنائها بعدة دول مختلفة، ثم قررت ميريام إنشاء شركة إنتاج، أصدرت من خلالها ألبوميها "من عيوني" 2011، و"أمان" 2015.

واقتحمت ميريام عالم التمثيل العام 2009، بفيلم "سيلينا"، وأحدثت ضجة في رمضان 2010 عندما وقع الاختيار عليها لإعادة تقديم فوازير رمضان بعد توقفها لسنوات، والتي ارتبط تقديمها في أذهان الجمهور، باسم كل من نيللي، وشريهان، وبعدها بأربع سنوات خاضت أولى تجاربها بالدراما التلفزيونية من خلال مسلسل "اتهام"، والذي تم دبلجته إلى أكثر من أربع لغات منها البوسنية والتركية.

وانعكس إعلان ميريام فارس عن مرضها، بعديد التعليقات على منصات التواصل الاجتماعي، فدونت ماريا: "شو ما كان مرضك فهو وجع عم تعاني منو وما بيحس بالوجع غير صاحبو الله يكون معك ويشفيكي وانشالله العدرا تحمل عنك خاصة انو عم نحتفل بعيدا بهاليومين.. الي بيكون الرب معو بيكون قوي.. كوني قوية وارجعي بزهوتك وجمالك وطيب روحك لعيلتك واهلك ومحبينك.. بحبك كتير". وكتب ماجر: "نشالله ترجعي كيما كنتي واحسن بكتير يا ارقى انسانة ربي يخليك وما يحرمناش منك نتي تستاهلي كل الخير يا ملكة المسرح بامتياز، راكي ديمة فورررفوور راني متمنيلك الشفاء العاجل ومتمنيلك الخير ربي يحفظك وطول العمر نشالله". وعلق شهير "الصراحة لا استطيع ابدا ان اسمع مثل هكذا اخبار عن ميريام من يوم انتشرت هذه الاخبار وانا احاول ان لا اسمعها ولا اشاهدها لان هذا يؤلمني كثيراً وبنفس الوقت ادعو لها بالشفاء اما الان ولانكِ انت نشرتِ صار وقت اعلق واقول يا ميريام نحن نعلم جيداً انكِ قوية وانكِ سوف تعودين قريبا واعلمِ ان قلوبنا وعقولنا معكِ واننا نتمنى لكِ الشفاء العاجل ياشمس هذا العالم".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية