صيف الخير.. الحفاظ على الطعام من الهدر

الثلاثاء، 14 August 2018 ( 08:08 ص - بتوقيت UTC )

هل تعلم أنه ما يقرب من ثلث الأغذية في العالم تتعرض للهدر سنويّا؟! و هو ما يعادل نحو 1,3 مليار طن من الطعام، بكلفة تصل إلى نحو ترليون دولار وفق تقارير "منظمة الأغذية و الزراعة للأمم المتحدة "( الفاو). في المقابل، يبلغ عدد الجياع في العالم نحو مليار شخص.

توفير فرص للمتطوعين للمشاركة في توزيع الطعام على المحتاجين والجهات المستحقة إلى جانب إشراك كافة قطاعات المجتمع في حملات وبرامج ومبادرات البنك الإنسانية والمجتمعية هذا ما دأب عليه بنك الإمارات للطعام.

مؤسسة تسعى إلى تقليص كمية نفايات الطعام في دبي، في المنظور المستقبلي، لتكون دبي أول مدينة في المنطقة تسجل فيها نفايات الطعام "صفراً"، وتعميم ذلك في مختلف إمارات الدولة.

إضافة إلى تقليل الهدر المفرط في الطعام وتكريس قيم الاستدامة من خلال تطوير وعي مجتمعي بأهمية المحافظة على الموارد من الاستنزاف وصون الثروات الطبيعية للأجيال المستقبلية، فضلا عن الوصول إلى أكبر عدد من المحتاجين داخل الدولة وخارجها من خلال مراكز وفروع لبنك الإمارات للطعام.

توزيع الوجبات والمياه والعصائر الباردة على العمال تحت شعار "صيف الخير" ، هي حملة برنامج بنك الإمارات للطعام ضمن برنامجه الصيفي لهذا العام، لدعم و مساندة الفريق في توفير أغذية ومشروبات تضفي على هذه الفئة جواً من الترفيه والاستمتاع بمشروبات الصيف الباردة وجعله صيفا منعشاً وتعزيزاً لمبدأ نشر الخير وقيم المسؤولية المجتمعية.

الحملة وزعت 1000 وجبة في سكن العمال بمنطقة المحيصنة 2 ،  إضافة إلى توزيع 500 وجبة في سكن عمال هيئة الطرق والمواصلات بمنطقة الورسان يوم الثلاثاء المقبل والموافق 14 أغسطس 2018 بمشاركة فعّالة من قبل عدد من الشباب المتطوعين. 

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الإمارات للطعام يقوم بجمع فائض الطعام من الفنادق والمطاعم وأسواق بيع منتجات الأغذية ومحلات السوبرماركت والمزارع وغيرها، ويوزعها على المحتاجين داخل الدولة وخارجها بالتعاون مع شبكة من المؤسسات الإنسانية والخيرية المحلية والدولية.

إذ يشكّل البنك، وهو الأول من نوعه في الإمارات، منظومة إنسانية واجتماعية واقتصادية وحضارية متكاملة ويقوم بتنظيم العديد من الحملات والبرامج والمبادرات الإنسانية والمجتمعية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية