في عيد ميلادها الـ80 صورة نادرة لنجاة الصغيرة بالحجاب

السبت، 25 August 2018 ( 03:31 ص - بتوقيت UTC )

صورة لامرأة ذات ملامح رقيقة، وإطلالة راقية نشرها الكاتب أحمد المسلماني على صفحته بـ"فايسبوك "، حيث كتب "صفحة الكاتب السياسي أحمد المسلماني، تنشر لأول مرة خمس صور لصوت القمر نجاة الصغيرة"، ومن بين الصور التي نشرها صورة حديثة لنجاة وهي ترتدي الحجاب.

تلك الصورة  التي أثارت الكثير من الجدل والتساؤلات على "السوشال ميديا"، هي صورة حديثة للنجمة والمطربة المعتزلة نجاة الصغيرة، والتي ظهرت في عيد ميلادها الـ80 وهي ترتدي حجابا بسيطا، وملابس بألوان زاهية، وحصدت الصورة الكثير من تعليقات رواد "السوشال ميديا "على الصورة البعض هنأ النجمة المعتزلة بعيد ميلادها، وآخرون  تساءلوا عن بعض أغانيها التي لم تر النور، حيث كتب هيثم الخوالدة "ياريت لو تطلب منها الإفراج عن أغانيها التي لم تطرح بعد.. هدية لعشاقها في عيد ميلادها"، في حين أن نياهد إبراهيم علقت قائلة "كل سنه وأنتي جميله الجميلات وعقبال سنين كتيررررررررررر".

واحتفل رواد "تويتر" أيضا بعيد ميلاد نجاة الصغيرة حيث غرد حساب بعنوان نجمة "اليوم يوم ميلاد الفنانة العظيمة نجاة الصغيرة، كل عَامْ وأنت مازِلتِ عظيمة"، في حين نشر حساب بعنوان فيفاوي عددا متنوعا من الصور لقيثارة الغناء العربي نجاة الصغيرة، بصحبة موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب. وقامت أيضا المطربة سحر نوح ابنة المطرب والملحن المصري محمد نوح بنشر حوار نادر لنجاة، ونوح، والفنانة شادية على حسابها بـ" تويتر".   

نجاة الصغيرة التي ولدت في القاهرة عام 1938 في 11 آب (أغسطس)، وهي شقيقة للفنانة الراحلة السندريلا سعاد حسني، بدأت الغناء في التجمعات العائلية في سن الخامسة، وقدمت أول فيلم لها بعنوان «هدية» عام 1947 في سن الثامنة، وكتب عنها الكاتب الصحافي المصري فكري أباظة في بداية ظهورها «إنها الصغيرة التي تحتاج إلى رعاية حتى يشتد عودها، وفي حاجة إلى عناية حتى تكبر، وهي محافظة على موهبتها، مبقية على نضارتها».

عندما بلغت نجاة سن التاسعة عشرة، كلف والدها شقيقها الأكبر "عز الدين" ليدربها على حفظ أغاني السيدة "أم كلثوم" لتقوم بأدائها فيما بعد في حفلات الفرقة. ووصلت نجاة إلى درجة من الإتقان، مكنتها من تقليد "أم كلثوم"، وبهذا بدأت مرحلة جديدة في مشوارها الفني.

تركت نجاة تقليد المطربين الآخرين، وهي في عمر الـ16 عندما غنت أول أغنية خاصة بها في عام 1955. وفي مقابلة إذاعية مع نجاة أجريت عام 1964، قالت إن أغنيتها الأولى كانت "ليه خليتني أحبك؟" (أغنية ليلى مراد)، وبعد ذلك أطلقت العديد من الأغاني الأخرى لمحطات الراديو، وكانت مدة كل أغنية منها سبع إلى ثمان دقائق  ثم بدأت في تقديم الأغاني "الطويلة"، حيث تحكي كل واحدة من هذه الأغاني قصة ما وكل أغنية تستمر عادة لمدة 20 إلى 40 دقيقة في بعض تسجيلات الأستوديو.. بحسب ويكبيديا.

بعد ذلك قدمت نجاة القصائد الغنائية، وتعاونت مع الشاعر نزار قباني، وزادت من شعبيتها  بشكل متنامي، وسجلت نجاة الصغيرة أكثر من 200 أغنية، 53 من أفضلها متاحة على موقع أبل "اي تيونز".

أحاطت نجاة  نفسها بالمثقفين أمثال محمد التابعي، ومأمون الشناوي، وكامل الشناوي، وفكري أباظة، فكونت نجاة بذلك هيئة مستشارين من أصدقاء ينصحونها، وينيرون الطريق أمام هذه الموهبة العبقرية. هذا إلى جانب دقتها الشديدة جدا في العمل، وحرصها الشديد الأقرب إلى الوسوسة مما كان له دورا كبيرا في نجاحها المستمر.

وغنت نجاة  للعديد من الملحنين الكبار، ففي بداية مشوارها الفني غنت للملحن الكبير  زكريا أحمد، وأحمد صدقي، ومحمود الشريف، وشقيقها عز الدين حسني، وغيرهم. ثم التقت بالموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب في لحن "كل دا كان ليه" لتتوالى بعدها أعمالها الفنية، وغنت للملحنين: سيد مكاوي، وحلمي بكر، و بليغ حمدي، وكمال الطويل وهو أفضل الموسيقيين الذين استوعبوا صوتها، وكذلك الموسيقار  محمد الموجي، وهاني شنودة، بحسب الموقع الرسمي لأرشيف الموسيقي العربية. كما قدمت نجاة الصغيرة العديد من الأفلام السينمائية منها الشموع السوداء، وسبعة أيام في الجنة، وشاطئ المرح، وابنتي العزيزة، وجفت الدموع.

ads

 
(1)

النقد

أين صورتها بالحجاب ؟ لقد أشرتم اليها في العنوان وأظن انه كان لابد من نشرها مهما كانت جودتها

  • 28
  • 7

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية