ضوء الهواتف الذكية.. هكذا يضر بالعين

السبت، 18 August 2018 ( 05:11 م - بتوقيت UTC )

غرّد الدكتور بلال السامرائي على حسابه في "تويتر" قائلاً: "المشقة في القراءة على ضوء الفوانيس والشموع الدامعة هي التي تنتج علماء أفذاذاً، أما القراءة على ضوء الهواتف الذكية فإنها تذهب بهاء العلم"، بينما غرّد أحمد السبيهين مؤكداً أن "ضوء الشموع يبعدك عن الازعاج السمعي والتلوّث البصري والأشعة المنبعثة من مشاهدة القنوات الفضائية وتصفح الهواتف الذكية". 

فمن منّا لا يمارس طقوسه الليلية المتضمنة فحص الهواتف الذكية قبل النوم، أو ربما الاستمتاع بمشاهدة التلفزيون في الظلام، أو متابعة بعض الأعمال على الكمبيوتر والتحديق في الشاشة لفترات طويلة من الزمن، الأمر الذي يؤدي إلى إجهاد العين، وفق ما أكدته دراسة حديثة صادرة عن المجلة العلمية المختصة Scientific Reports، أشارت إلى أن الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف الذكية، يمكن أن يُؤدي إلى الحاق الضرر بالعين. فالجزيئات في شبكية العين تمتص الضوء الأزرق الذي يخرج من الهواتف الذكية، وشاشات الكمبيوتر، والتلفزيون ما يتسبب في إنتاج مادة كيميائية سامة، تعمل بعد ذلك على قتل الخلايا، وبالتالي فإن هذا الضرر الذي يلحق بالأعين، ربما يقود إلى ظهور بقع كبيرة في مجال رؤية العين، وذلك بحسب الدراسة من جامعة "توليدو" في ولاية أوهايو الأميركية.

وأكدت الدراسة ذاتها، بأنه لا يجب استعمال الهاتف الذكي أو شاشات الكمبيوتر في الأماكن المُظلمة، فذلك ربما يعمل على اتساع حدقة العين، وبالتالي يتسبب في وصول المزيد من الضوء الأزرق المؤذي إلى العين.

سلالة العين الرقمية

"أكثر من 83 في المئة من الأميركيين يستخدمون الأجهزة الرقمية لأكثر من ساعتين في اليوم، مع استخدام 53.1 في المئة لجهازين رقميين في آن واحد" ، هذا ما قاله الدكتور جاستين بازان ، المستشار الطبي لمجلس الرؤية ، لمجلة bustle . لافتاً إلى أنه "مع زيادة التكنولوجيا الرقمية ، يعاني العديد من الأفراد من عدم الراحة البدنية بعد استخدام الشاشة لأكثر من ساعتين في كل مرة".

وبعد التعرض الطويل للضوء الأزرق، يظهر للشخص بقع كبيرة في مجال الرؤية، وهو ما يُعرف باسم "التنكس البقعي"، وهو مرض مرتبط عادة بتقدم السن، ومن الأمراض التي تصيب العين، وتؤدي بالتالي إلى فقدان البصر، بسبب تضرر شبكية العين، وفقاً لما أوردته مجلة bustle.

وبحسب بازان، فإن "سلالة العين الرقمية، والمعروفة باسم متلازمة رؤية الكمبيوتر، تتأثر نتيجة للنظر بشكل مكثف على الشاشات لأكثر من ساعتين في كل مرة، كما أن أكثر من نصف الأميركيين يعانون من أعراض سلالة العين الرقمية ، والتي تشمل إجهاد العين ، وجفافها ، والشعور بالصداع ، وعدم وضوح الرؤية، بالإضافة إلى آلام الرقبة والكتف". 

 وأكد أن "سلالة العين الرقمية تتأثر  أيضا من سطوع الشاشة سواء الكمبيوتر أو الهواتف الذكية، ومن المعروف بأن الضوء الأزرق يحول دون إفراز الميلاتونين، الذي ينظم النوم بشكل طبيعي، لأنه يخلق الانطباع بأنه لا يزال في النهار. وهذا هو السبب في أنها فكرة سيئة للنظر إلى الهاتف الذكي الخاص بك في ساعة قبل النوم".

ولإبعاد العين قليلاً عن التحديق في أي شاشة يخرج منها ضوءاً أزرق، مثل التركيز على شاشة الهاتف أو الحاسوب لفترة طويلة، نصح موقع preventblindness بتجربة "قاعدة 20/20/20، والهدف منها هو أخذ استراحة كل 20 دقيقة لمدة 20 ثانية، والنظر إلى مكان يبعد ما لا يقل عن 20 قدمًا، كالنظر من خلال نافذة، أو الإشاحة بالنظر إلى الأصدقاء في العمل، الأمر الذي يقلل من تهيج العين واحمرارها، ويعيد تركيزها، ويمنع جفافها".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية