لماذا يرفض النجوم إقامة حفلات غنائية في القاهرة؟

الخميس، 16 August 2018 ( 03:50 م - بتوقيت UTC )

بعدما كانت مدينة القاهرة مركزاً للحفلات الفنية لنجوم الغناء لسنوات طويلة، تحولت في الفترة الأخيرة إلى مدينة طاردة للحفلات الغنائية، إذ لم تشهد العاصمة المصرية منذ سنوات أي حفلات كبيرة للنجوم الكبار مثل نجم الغناء محمد منير الذي كان الأشهر في إقامة الحفلات الجماهيرية في القاهرة، وعمرو دياب الذي اعتاد أن يقدم كل عام أكثر من حفل بالقاهرة.

في مقابل ذلك، تمكنت المدن الساحلية السياحية من ملء الفراغ الذي أوجدته القاهرة في سوق الحفلات الغنائية، إذ أصبح معظم النجوم الكبار يتوجهون إلى تلك المدن مثل الساحل الشمالي، والعين السخنة، وطابا، وشرم الشيخ لإقامة حفلاتهم، ويرجع ذلك لأسباب، أولها صعوبة الحصول على التصاريح الأمنية لإقامة حفلات داخل القاهرة، وأن أغلب جمهور الحفلات الذي يمتلك القدرة الشرائية لتذاكر الحفلات المرتفعة الثمن يكون متواجداً طوال أشهر الصيف وهو موسم الحفلات الأساسي في الساحل الشمالي وسائر المدن الساحلية السياحية.

ومنذ سنوات مضت اشتهرت القاهرة بتنظيم الكثير من الحفلات الغنائية وكان أشهرها ما يتم تنظيمه في "الأزهر بارك" بواسطة مؤسسة "المورد" الثقافية، كما كان يتم تنظيم الكثير من الحفلات الغنائية تحت سفح الهرم، وهي الحفلات التي كان يتسابق النجوم الكبار على إحيائها. 

وكان النجم محمد منير من أكثر المطربين الذين يحرصون على إحياء حفلات في العاصمة، لكنه توقف عن ذلك منذ سنوات، لعدم تمكنه من الحصول على التصريحات الأمنية اللازمة، فاتجه هو أيضاً إلى الساحل الشمالي مثل باقي النجوم الكبار أمثال عمرو دياب، وتامر حسني، وأصالة، وشيرين، وآخرين.

وأخيراً، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً من الحفل الذي أحياه أخيراً نجم الغناء الشعبي "حكيم" في الساحل الشمالي، وهو الحفل الذي شهد حضوراً جماهيرياً كبيراً تجاوز المعتاد، إذ نفذت جميع تذاكره في زمن قصير.

وكتب حساب يحمل اسم "بدر" على موقع "تويتر" قائلاً: "أحيت النجمة هيفاء وهبي أقوى حفلات صيف 2018 في الساحل الشمالي.. وأشعلت الأجواء بباقة مختارة من نتاجها الفنّي على وقع تفاعل استثنائي من جانب الجماهير الغفيرة المتواجدة، هذا وتألّقت بإطلالة أكثر من رائعة بدت فيها كالعادة ملكة جمال".

أخيراً أيضاً أعلن حساب "رأس الحكمة" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن حفل الموسيقار عمر خيرت يوم الجمعة 10 أب (أغسطس) في "غولف بورتو مارينا" في الساحل الشمالي. وهو الحفل الذي تراوحت أسعار تذاكره إلى ما بين 500 / 750 / 1000 جنيه، وهي "أسعار تعتبر عالية بالنسبة للحفلات التي كانت تقام في القاهرة قبل ذلك، ولا يستطيع شراء هذه التذاكر سوى جمهور الساحل الشمالي الذي باستطاعته أيضاً أن يقضي إجازة الصيف هنا، لكن الجمهور الذي لا يستطيع أن يبارح القاهرة، فهو بطبيعة الحال لن يستطيع دفع ثمن تذاكر هذه الحفلات، ولذا يلجأ معظم النجوم إلى الساحل الشمالي وغيره لتحقيق مكاسب مادية كبيرة".

أمنية حمدي سخرت من كثافة الحفلات الغنائية التي يتم تنظيمها في الساحل الشمالي، إذ كتبت على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تقول: "تفتكروا لو أم كلثوم وعبد الحليم كانوا عايشيين، كانوا عملوا حفلات في الساحل.. طيب وعبدالوهاب!؟".

ريم عبده سخرت أيضاً من تلك الحالة، إذ كتبت على حسابها بموقع "تويتر" تقول: "هل أنا الوحيدة اللي الانستغرام كله عندها حالياً ستوريهات أفراح وخطوبات وسبوعات وأعياد ميلاد وحفلات ليلية في شرم والساحل.. أم ده وباء منتشر؟!".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية