دعم الخدمات الكهربائية خلال موسم الحج

الأحد، 12 August 2018 ( 09:19 ص - بتوقيت UTC )

تحضيرات استقبال ضيوف الرحمان مستمرة في المملكة انطلق بعضها فور انتهاء موسم الحج الماضي، من ذلك ما تقوم به الشركة السعودية للكهرباء ضمن استراتيجيتها لمراجعة موثوقية الخدمة الكهربائية بكافة المواقع بالمشاعر المقدسة على مدار الأشهر الماضية من قبل كفاءات وخبرات سعودية.

وقد تفقد مؤخرا المهندس زياد بن محمد الشيحة الرئيس التنفيذي للشركة السعودية عدداً من المشاريع الكهربائية الجديدة التي تم تنفيذها في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة، والتي من بينها ثلاثة عشر مشروعاً للنقل الكهربائي ومشاريع مختلفة للتوزيع، لدعم موثوقية الخدمة الكهربائية وتوفير سبُل الراحة لحجاج بيت الله الحرام، وقاطني وقاصدي هذه البقاع المباركة من المواطنين والمقيمين والزوار خلال موسم حج هذا العام.

وأكد الشيحة خلال جولته التفقدية التي اطلع فيها على استعدادات الشركة وخطط مواجهة الأحمال الكهربائية المتوقعة في ظل تزامن موسم حج هذا العام مع فصل الصيف، أكد أن المشاريع الكهربائية الجديدة التي تم تنفيذها في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادات العليا في المملكة، مُشيراً إلى أن قدرات التوليد المتاحة بالمنطقة الغربية تبلغ 21751 ميجاوات، وأن فائض التوليد بها يصل إلى 4839 ميجاوات بنسبة 22.2 في المائة.

كما تفقد مكاتب الشركة في منى وعرفات ومزدلفة، وأطلع على ما تم إنجازه طلبات إيصال الخدمة الكهربائية في المشاعر المقدسة للمشتركين من دوائر حكومية ومؤسسات حجاج الداخل والطوافة.

وشملت المشاريع الكهربائية التي تم الاطلاع عليها ثلاثة عشر مشروعاً في مجال شبكات نقل الطاقة الكهربائية،  إضافة إلى مشاريع تعزيز مغذيات الجهد المتوسط وخدمات الجهد المنخفض بأطوال تصل إلى نحو 398 كيلومتر دائري، وإنشاء 180 محطة توزيع.

ويتم تغذية المسجد الحرام من خمس محطات تحويل رئيسية جهد (110/13.8 ك.ف.)، خاصة وأن شهر رمضان الماضي شهد تسجيل أقصى حمل ذروي للمسجد الحرام في تاريخه (118 م.ف.أ)، فيما سجل المسجد النبوي أيضاً أقصى حمل ذروي في تاريخه (42.14 م.ف. أ) خلال نفس الشهر، ويتم تغذيته من قبل محطتي تحويل رئيسية جهد (110/13.8 ك.ف.)، كما يتم تغذية قطار المشاعر المقدسة من خلال محطتي تحويل أحدهما في منى والأخرى في عرفات.

 كما تم إجراء عمليات صيانة للشبكة الكهربائية في العديد من المواقع بالعاصمة المقدسة والمنطقة المركزية، حيث تم إجراء صيانة لـ 1417محطة توزيع و3654كبينة توزيع و 7282عدادا و270مولدا احتياطيا.

وفيما يتعلق بمعالجة الأعطال خلال موسم الحج، يتم استخدام نظام التحكم الآلي (DAS) بشبكات التوزيع بمشعر منى لسرعة عزل الأعطال وإعادة الخدمة الكهربائية ولزيادة الموثوقية، بالإضافة إلى توفير أنظمة لتخطيط ومتابعة الأعمال الميدانية وتوفير أدوات متطورة عن طريق تطبيق نظام إدارة الفرق الميدانية الالي FFMS.

 وكانت فرق المهندسين والفنيين في "السعودية للكهرباء" قد أنهت برامج الصيانة المُبرمجة والوقائية لمحطات التوليد استعداداً لموسم الحج، وتوفير عدد كافٍ من الوحدات لمواجهة الأحمال القصوى المُتوقعة، ومراجعة كافة المعايير والخطط الفنية حول إمكانية تصدير المزيد من الطاقة الكهربائية من المنطقتين الوسطى والجنوبية لدعم المنظومة الكهربائية بالمنطقة الغربية عند الحاجة لذلك، وتوفير بدائل كاملة واحتياطات تفوق أقصى أحمال متوقعة للخدمة الكهربائية في جميع المواقع بالمشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة.

يُذكر أن "السعودية للكهرباء" بدأت العمل في مكتب خدمات المشتركين بمشعر منى ومركز عمليات المشاعر المقدسة لاستقبال طلبات إيصال الخدمة الكهربائية وبلاغات الأعطال والبلاغات التنسيقية في 10/10/1439هـ وتستمر حتى 15/12/1439هـ ، بينما بدأ تنفيذ الخطة التشغيلية في المدينة المنورة بتاريخ 01/11/1439هـ وتستمر حتى 15/01/1440هـ.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية