الـ"سوشال ميديا" تنعش السياحة في المناطق المنسية بالجزائر

الأربعاء، 15 August 2018 ( 07:51 ص - بتوقيت UTC )

تضم الجزائر آلاف المواقع السياحية والأثرية والطبيعية، والتي يرجع الفضل لمواقع التواصل الاجتماعي الـ"سوشال ميديا" في إعادة اكتشافها، وتشجيع مئات الشبان وحتى العائلات على زيارتها.

يعد الشاطئ الصخري "سيدي مروان" بالشلف، من المناطق الطبيعية الخلاّبة التي زاد الاقبال عليها بعد الفيديوهات المروّجة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أسهمت في التعريف به، لا سيما وأنه يعد منطقة التقاء زرقة البحر باخضرار النبات والنقوش الصخرية الشامخة في لوحة طبيعية عذراء. في هذا الشأن، قال حمزة إنه تعرف إلى الشاطئ من خلال صفحة في "فايسبوك"، وقرر زيارته رفقة أصدقائه، محذراً في الوقت نفسه، من لا يجيد السباحة من المغامرة، إذ أنه شاطىء غير مسموح للسباحة فيه، وعلى المصطافين التحلي بالوعي وعدم المجازفة بحياتهم.

وتداول نشطاء مقطع فيديو يرصد "وادي بيبي" في "سكيكدة"، والذي يتميز بطبيعة خلابة وأكد الكثير منهم انهم يتعرفون إليه للمرة الاولى، كما شجعوا على الاستثمار في مثل هذه الأماكن. وكتب أحمد قانز في هذا السياق "هكذا أماكن عذراء يجب الاستثمار فيها بيئياً بالدرجة الأولى، يعني التشجير الكثيف وجلب محطات التمطير الإصطناعي، وهي تكنولوجيا حديثة متطورة، تعيد تاهيل الثروة الغابية، لتغطي مساحة 23 ألف كلم مربع، و تعود المياه إلى الوديان الجافة، وتلك المحطات الأيونية تحافظ على سماكة الثلوج في قمم الجبال و تستغرق مدة الاستصلاح البيئي حوالى 15 عاماً في المتوسط".

كما تناقل نشطاء مجموعة من الصور لمدينة "عنابة"، وذلك من باب الإعجاب بها والتعريف بالمناطق الطبيعية الفريدة التي تتميز بها الجزائر، وكتب أحدهم "يا سادة يا كرام.. النفس محتاجة للاسترخاء بمكان كهذا أو قضاء ليلة في العراء".  وكتب آخر عن نفس المنطقة "لمن أراد الابتعاد عن أجواء البحر أو التغيير قليلاً، ولكل من يهوى الاستكشاف و المشي والطبيعة، لكل من لا هواية له، يا أخي عنابة عندهم وحد الغابات ساحرة وشاسعة، لن تصدق أنك في الجزائر، وإذا زرتها لن تندم حتماً يا صديقي".

وأمام قلة اهتمام الجهات المعنية بتسويق الجزائر سياحياً، قام نشطاء محليون بالمهمة، وبثوا مئات الصور والفيديوهات، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ليسوقوا للقرى والمدن والمناطق المجهولة والمواقع الأثرية المنسية، وهي الصور التي تم تناقلها على نطاق واسع، وسط دهشة المتابعين. في انتظار أن تتحرك المؤسسات الرسمية للاستثمار في المشاريع التجارية والسياحية، بما ينعكس على الواقع الاقتصادي وجعلها وجهة سياحية دائمة ولا تقتصر فقط على موسم الصيف.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية