الأزرق ينطلق من "تي 4" لأول مرة!

الجمعة، 10 August 2018 ( 09:24 ص - بتوقيت UTC )

بلا أدنى شك بات النقل الجوي يتربع على عرش الصدارة بين وسائل النقل، وهذا ماجعل الحكومات تتنافس في تشييد المطارت الحديثة، ورفدها بأحد ث التقنيات، لتقديم خدمات راقية تتناسب وحجم التطور الذي يعصف بأوجه حياتنا كافة، وتحرص الكويت على التوسع في تحديث البنى التحتية لمطارتها، و زيادة طاقتها الاستيعابية، وفي هذا الصدد حلقت أولى طائرات الأزرق الكويتية من مبنى الركاب الجديد "تي 4 " حيث قام وزير المالية نايف فلاح الحجرف  بتدشين أولى رحلات شركة الخطوط الجوية الكويتية من مبنى الركاب الجديد (تي 4) الى مملكة البحرين الشقيقة.

وبهذه المناسبة قال الحجرف" فخورون بهذا الانجاز، والجهود المبذولة من قبل وزارة الأشغال، والإدارة العامة للطيران المدني، والجهات الحكومية، والرقابية القائمة على إعادة الناقل الوطني إلى المسار الصحيح، وتعزيز مسيرة عودته إلى الريادة المستحقة، ويعد هذا الإنجاز نقلة نوعية للطائر الأزرق في تطوير وزيادة نشاط منظومة النقل الجوي في دولة الكويت، كما أنه من المتوقع زيادة الحركة في المطار بنسبة 10%، خاصة أن تفعيل المبنى الجديد تزامن مع أهم المواسم في السنة، وأكثرها حركة وهو موسم الحج، كما يتيح المبنى توفير فرص عمل للكوادر الوطنية فيه".

ويعتبر مبنى الركاب الجديد الذي تم تدشينه إضافة جديدة لتحديث البنية التحتية لمطار الكويت الدولي، حيث تم تصميمه، وبناؤه وفق أحدث التقنيات المتطورة، والأنظمة الأمنية المعتمدة عالمياً التي تضمن كفاءة التشغيل وفق أعلى مستويات السلامة والأمن، وتبلغ مساحته بجميع مرافقه نحو 225 ألف متر مربع، ويتضمن المشروع 14 بوابة للطائرات منها 5 بوابات أرضية و 9 بوابات تضم جسوراً متحركة متصلة بالمبنى حديثة ومتطورة لاستقبال الطائرات الجديدة. إضافة إلى قاعات للدرجة الأولى، ودرجة رجال الأعمال، ومساحات تجارية استثمارية مخصصة للسوق الحرة، وقاعة لركاب الترانزيت إضافة إلى منطقة متكاملة مجهزة بـ 4 سيورعريضة الحجم لاستلام أمتعة الركاب، إثنان منها بسعة مضاعفة كما يتضمن المشروع منطقة متكاملة لمواقف السيارات تتسع لـ 2450 سيارة بمساحة تفوق 100 ألف متر مربع، وجسر معلق للمشاة يربط ما بين المواقف والمبنى الرئيسي.

ومن الجدير بالذكر، بأنه في الرابع من يوليو الماضي قد تم افتتاح مبنى المطار الجديد (تي 4) برعاية أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والذي قد وقع عقد انشائه من قبل الإدارة العامة للطيران المدني في عام 2016 مع شركتي (جنكيز) التركية، والشركة الكويتية الأولى بقيمة تبلغ نحو 52.89 مليون دينار، وقدتم انشاؤه وفق المقاييس المعتمدة لاتحاد النقل الجوي الدولي "الأياتا" وأحدث التقنيات، والأنظمة الأمنية المتطورة، والمعتمدة عالمياً التي تضمن كفاءة تشغيلية، وفق أعلى مستويات الأمن والسلامة، وتصل طاقته الاستيعابية، لنحو 4.5 مليون راكب سنوياً.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية