نجمات حولن معاناتهم مع السرطان إلى حملات توعية

الخميس، 16 August 2018 ( 12:18 م - بتوقيت UTC )

أخيراً أطلقت الفنانة اللبنانية إليسا ألبومها الأحدث "إلى كل اللي بيحبوني" وحققت أغنياته ملايين المشاهدات عقب ساعات قليلة من طرحها، لكن الألبوم شكل صدمة لمحبيها إذ حمل رسالة تعلن فيها إليسا عن إصابتها بمرض السرطان وانتصارها عليه، وهو الأمر الذي دفع الآلاف من جمهورها وزملائها الفنانين إلى تهنئتها بالشفاء من سرطان الثدي، والإشادة بقوتها وشجاعتها في التغلب على الأمر في هدوء تام دون أن يشعر أحد.

ووجهت إليسا رسالة إلى جمهورها في آخر الكليب قالت فيها "أنا تعافيت.. قاومت المرض وغلبته.. الكشف المبكر لسرطان الثدي قادر على إنقاذ حياتك.. لا تهمليه.. واجهيه.. افعلي ذلك مش كرمالك كرمال اللي بيحبوكي". واعتبر الكثيرون أن رسالة النجمة اللبنانية إلى جمهورها تعتبر أقوى حملة توعية بمرض السرطان.

وقبل قصة الفنانة اللبنانية إليسا مع السرطان ورسالتها التي اعتبرت حملة توعية، كان هناك نجوم ونجمات آخرون حولوا معاناتهم مع مرض السرطان إلى حملات توعية.

أنجلينا جولي

تعتبر النجمة الأميركية أنجلينا جولي أحد أهم النجوم الذين حولوا معاناتهم مع مرض السرطان إلى حملات توعية، إذ أجرت جولي عمليتي استئصال للثديين تجنباً لإصابتها بالمرض وبعد مرور عامين من هذه الجراحة قررت استئصال مبيضيها أيضاً للسبب نفسه، إذ اكتشفت أنها تعاني من طفرة جينية تزيد من احتمال إصابتها بسرطان الثدي والمبايض الذي توفيت بهما والدتها عام 2007، كما توفيت عمتها وجدتها.

وجاء قرار جولي الطبي ليساهم في نشر التوعية من أجل الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي، وحث النساء على التعرف أكثر على تاريخ عائلاتهن الطبي، وتشجيعهن على الصمود والمواجهة والاحتفاظ بصحة نفسية عالية.

أميمة التميمي

كان للإعلامية السعودية أميمة التميمي طريقة خاصة للتوعية بمرض السرطان إذ حلقت شعرها بالكامل خلال برنامج "سيدتي" الذي يعرض على قناة "روتانا خليجيّة". وكانت أميمة التميمي أُصيبت بهذا المرض وتغلّبت عليه، وحوّلت قِصّة مرضها إلى كتاب تحت عنوان "شيء في صدري".

بسمة وهبة

المذيعة بسمة وهبة أصيبت أيضاً بسرطان الثدي عام 2013 وقالت وقتها إن "المريض كالمصارع إن وقع تخور قواه"، وأكدت "إما أن أهزم هذا المرض أو يهزمني هو"، وبالفعل تم شفاء وهبة من السرطان واعتبرت تجربتها مثالاً على الإرادة والتحدي.

نورا رحال

الفنانة السورية نورا رحال وصفت إصابتها بسرطان الثدي بالـ"الدرس الذي تعلمته في الحياة"، وقالت إنها "لا تخاف من الموت نهائياً، ولكنها لم تستسلم للمرض". وعاشت رحال فترة صعبة أثناء معاناتها من المرض، وكانت العمليات التي خضعت لها لمدة عامين ونصف بعد استئصال الثدي هي الأصعب، لكنها عادت بعد أن تلقت العلاج في سورية قبل أن تستكمله في فرنسا على يد طبيب سوري أيضاً.

وفي الثامن من تشرين الثاني (أكتوبر) من العام 2015 كتبت الصحافية هند هيكل على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" أن "نورا رحال تعود بعد رحلة علاج طويلة". وأضافت هند "احتفلت اليوم النجمة اللبنانية نورا رحال بعيد ميلادها بلبنان وسط مجموعة من المقربين منها وكانت سعيدة جداً بتهنئتها بعيد ميلادها وعودتها للعمل بعد رحلة العلاج الأخيرة".

ديمة الجندي

شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية التي لاقت رواجاً ليس في سورية فحسب، بل في العالم العربي بأكمله. وهي زوجة المخرج فراس دهني الذي اعتبرته سندها في حياتها الشخصية والعملية، إذ كشفت عن أنه وقف إلى جانبها ودعمها كثيراً خلال إصابتها بسرطان الثدي.

وانطلاقاً من تجربتها الشخصية دعت ديمة كل السيدات والفتيات إلى الفحص الدائم للكشف المبكر عن هذا المرض، وأكّدت عبر حسابها على "تويتر" أنّها تقوم بشكل دوري بالفحص، مضيفةً أنّ الإرادة القوية هي التي كانت السبب الأكبر في شفائها تماماً من المرض الذي وصفته بالـ"الفظيع". وأشارت إلى أنّ العلاج يجب أن يكون دقيقاً ويراعي كل حالة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية