هل تعتقد نفسك أذكى من الآخرين؟

الأحد، 12 August 2018 ( 05:07 ص - بتوقيت UTC )

في موقف ما، قد يجمع شخصاً بآخر، قد يشعر الأول بأنه يعرف عن مختلف الأمور المحيطة به أكثر من الثاني. وربما يصل الأمر بالبعض للشعور بأنهم محاطون بأشخاص قد لا يعرفون الشيء الكثير ولا يفقهون بأمورٍ عدة، وهو ما قد يُولد نظرة ذاتية تجعل الإنسان يرى نفسه ذكياً مقارنة بالآخرين.

لكن ماذا لو حصر بعض الخبراء علامات الذكاء في نقاط معينة، وهي التي من شأنها أن تقطع الشك باليقين، وتجعل الإنسان يحكم على معدل ذكائه بنفسه، إن وجد؟ هذه العلامات استعرضها تقرير حديث نشره موقع "دايلي نت" والتي قد تجعل الشخص يحكم على ما إذا كان ذكياً أم لا، وجاءت كالآتي:

مستمع جيد

يظهر الموقع أن الأشخاص الذين يستمعون بشكل جيد هم من قد يحققون المكاسب، فهم أقدر فهماً للأشياء من حولهم ومراقبة الأحداث وسلوكيات من حولهم، وهذه من صفات الإنسان الذكي.

يصدرون أحكاماً عقلانية

إن من بين المفارقات بين الأذكياء والأقل ذكاء، هو أن الفئة الأخيرة قد تقفز عن موضوع معين كي تعطي أحكاماً مفاجئة، بينما يقوم الأذكياء بالاستماع قبل إصدار أي حكم، كونه يفهم عواقب الاستنتاج الخاطئ.

يصعب السيطرة عليهم

يتميز الأذكياء بأنهم فطنين إلى محاولة الآخرين في السيطرة عليهم أو التلاعب بهم، إذ يكون لديهم قدرات تمكنهم من تجنب حدوث ذلك، بعكس الأشخاص الآخرين.

باحث عن المعرفة   

قد لا يقبل الشخص الذكي بما يملكه من المعرفة، إذ يكون متعطشاً لمعرفة المزيد عن المحيط من حوله، فتراه يسأل كثيراً ويتعمق في الأشياء والأمور.

 يرون الأشياء من زاوية واسعة

قد يبحث الأشخاص الأقل ذكاءً عن سطحيات الأمور، ثم يبنون آراءهم وفق تلك الرؤية، أما الأذكياء فهم دائماً يحاولون رؤية الصورة الواسعة وفهم الأشياء بشكل أعمق لحين استنتاجها.

لهم طابع مختلف من الفكاهة

قد لا يفهم الأشخاص الأقل ذكاءً النكات ويدركونها بطريقة خاطئة، في حين يكون الأذكياء أكثر تطوراً من الآخرين في حس الفكاهة حيث يرون الأشياء بشكل مختلف.

 يغلبون المنطق على العاطفة

في الوقت الذي يفكر فيه البعض بشكل متسرع وقد يحكمون على الأمور من باب العاطفة، تجد الأذكياء يطبقون المنطق والعقلانية لدى إصدارهم الأحكام على الأشياء المختلفة، وهو الأمر الذي يميزهم عن غيرهم.

هادئون

ربما يتصف الأذكياء بأنهم أكثر هدوءً  مقترنة بغيرهم من الأشخاص، خصوصاً في الأوقات الصعبة التي قد تتعقد فيها الأمور، وهو الأمر الذي يمنحهم فرصة للتفكير ومعالجة الأمور.

من جانب آخر، نقل حساب "هل تعلم" في موقع "تويتر" أن "النسيان الكثير قد يكون من علامات الذكاء"، وقال: "وجدت الدراسات أن الأشخاص الأذكياء يعانون من مشكلة النسيان أكثر من غيرهم، وهذا هو السبب الذي ربما جعل العديد من العباقرة عبر التاريخ يعانون من النسيان، منهم العالم اينشتاين ونيوتن وباسكال وغيرهم".

بينما كتب حساب "مركز الحياة للطب النفسي" في موقع تويتر: "كنا في السابق نعتبر التفكير المزدوج أحد أنواع الانفصام الفكري، لكنه الآن أصبح من علامات الذكاء الشديد والتكيف مع متطلبات العصر". أما حساب "الشيخة"، فقد رأت أن "القدرة على إضحاك الآخرين قد يكون علامة من علامات الذكاء"، في وقت اعتبرت فيه رغد أن "التجاهل" أحد علامات الذكاء.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية