"جدارية زايد".. رد الجميل بالإبداع!

الأربعاء، 8 August 2018 ( 08:07 ص - بتوقيت UTC )

عندما يجتمع الإبداع مع العرفان بالجميل يكون الناتج لوحة فنية تفوق الوصف، تلك اللوحة الفنية يمكنك أن تراها وأنت تسير بشارع جميرا ستجدها على الجدار الخارجي لنادي دبي للسيدات، إنها جدارية "عام زايد" والتي يبلغ طولها 140 متراً، أبدعها طالبات كلية الفنون والصناعات الإبداعية بجامعة زايد.

هذا المشروع الفني يعتبر نتاج الثقافة التي غرسها الشيخ زايد في النشء عندما تولى الحكم، وحصاد لسنوات من الاهتمام بالتعليم والإبداع في تنشئة الأجيال الجديدة، واليوم يقدم هذا الجيل العرفان بالجميل للشيخ زايد في ذكرى توليه مقاليد حكم البلاد.

اللوحة نفذت عقب إطلاق رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين ورئيسة مؤسسة دبي للمرأة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، النسخة الثانية من مشروع "اليدار" في مايو الماضي بمناسبة ذكرى مرور مئة عام على ميلاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومواكبةً لـ”عام زايد”.

وأبدع هذا العمل الفني 22 طالبة بكلية الفنون تزامناً مع ذكرى يوم جلوس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في السادس من أغسطس 1966، وتمت بالتعاون مع جامعة زايد فرع دبي، وتتضمن أعمالاً فنية متنوعة تحكي جوانب من مسيرة وإنجازات الشيخ زايد التي زان بها أرض وشعب الإمارات.
وتعبر الأعمال الفنية للجدارية عن أربعة موضوعات رئيسية مستوحاة من قيم واهتمامات الشيخ زايد هي الحكمة، الاحترام، الاستدامة، والتنمية البشرية، وقالت منال بنت محمد آل مكتوم إن "مسيرة وإنجازات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، تشكل مصدر إلهام للمبدعين، للتعبير عنها بأعمال فنية متميزة، وهو ما قامت به طالبات جامعة زايد منذ شهرين من إطلاقنا للنسخة الثانية من مشروع اليدار".
وأعتبرت أن هذا الإبداع هو نتاج لإهتمام الوالد بتعليم أبناء الإمارات، ودعمه للمرأة الإماراتية، وتوفير كافة المقومات اللازمة لإنجاحها في كافة المجالات، معربةً عن شكرها لجامعة زايد لهذا التعاون المثمر، ولكافة الطالبات اللائي أنجزن هذا العمل الفني المتميز، الذي يستمر عرضه على الجدار الخارجي لنادي دبي للسيدات، بشارع جميرا على مدى عام كامل، لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من المواطنين والمقيمين والزوار للاطلاع على هذه المسيرة الحافلة ونجاحات دولة الإمارات في كافة المجالات.
وأكدت مواصلة تشجيع ودعم الموهوبين الشباب للتعبير عن قدراتهم وإبداعاتهم عبر المبادرات الفنية والثقافية التي ينفذها المكتب الثقافي لسموها، تأكيداً على أهمية الفن ورسالته في المجتمع.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية