"حوض السمك".. ديكور منزلي يمنحك الراحة والرقي

السبت، 11 August 2018 ( 07:01 ص - بتوقيت UTC )

يُعتبر حوض أسماك الزينة الركن الأنيق والهادئ في ديكور المنزل، وخصوصاً إذا كان في غرفة المعيشة. وعلى رغم هدوء الزاوية التي تحتضن الحوض إلا أنها كافية لإضفاء شيء من البهجة والرقي إلى المنزل.

وهذه الأحواض ليست مجرد ديكور في التصاميم، إنما تعتبر هواية شائعة في العالم لدى الذين يشدهم عالم أسماك الزينة المليء بالمتعة والإثارة، وبحسب الفلسفة الصينية التي مضى عليها أكثر من 4000 سنة في علم الـ"فنغ شوي" وفقاً لـ"ويكيبيديا"، فإن أحواض السمك في مكان ما في المنزل هي تميمة الحظ أو الثروة.

في الحقيقة أن أسماك الزينة ليست حكراً على المنازل وحسب، لأنها من الممكن أن تكون جزءاً مميزاً من ديكورات المطاعم والفنادق والمكاتب وحتى في بعض العيادات والشركات الكبرى.

وبحسب تقرير نُشر في مجلة "الصحة النفسية والجمالية" أن وجود حوض أنيق من أسماك الزينة أصبح موضة شائعة في عيادات الطب النفسي لبعث حالة من الاسترخاء، كما أجريت دراسات أخرى في جامعتي "بليموث" و"إكستير" البريطانيتين ونُشرت في صحيفة "تيليغراف" البريطانية، لتكشف عن أن مريض الأسنان حين يشاهد أسماك الزينة فإن ذلك يعمل على تخفيف الألم الذي يشعر به بعد إجراء جراحة له.

وأخيراً، تم الاستعانة بحوض أسماك في بعض مكاتب المحاماة في قاعة الانتظار لتخفيف حدة التوتر والانتظار. وتغرد صاحبة الحساب إيناس عبر "تويتر" وتقول "من أكثر الأشياء اللي نفسي فيها وافتقدها بسبب إنه ما عندي وقت هو حوض أسماك الزينة"، لترد عليها هبه الوري بجملة "أسماك الزينة تحفة فنية".

هذا تماماً ما أكدته خبيرة الديكور والتصميم الداخلي عروب الخطيب في تصريح سابق لها في موقع صحيفة "الغد" الأردنية، بأن حوض السمك يُعتبر من أكثر وسائل الديكور الحية المتحركة داخل المنزل، فأسماك الزينة تجذب الأطفال والكبار على حد سواء، لكنها تحتاج إلى عناية مستمرة وخبرة في التعامل معها، لأن أكثر ما يُزعج محبي تربية أسماك الزينة هي عملية التنظيف، التي تستغرق وقتاً طويلاً.

وترى الخطيب أنه من الأفضل أن يبدو ديكور حوض السمك بمثابة جدار فاصل بين الغرف، وترى أن حجم الحوض يختلف باختلاف حجم الغرفة، وتؤكد أن الأحجام الكبيرة لأحواض الأسماك تعمل على تغيير شكل الغرفة وجمال ديكورها، أما الأحواض الصغيرة فإن إبراز جمالها يكون بانتقاء إطار الحوض الذي يناسب ديكور المنزل، إذ يجب أن يكون لونه متناسقا مع لون الأثاث، مشددة على أهمية أن يكون الحوض مليئاً بالأسماك الملونة بألوان متعددة ومتدرجة حتى يعطي شعوراً بالاسترخاء والراحة في المنزل.

كما قدمت الخطيب عدداً من النصائح المهمة لتربية أسماك الزينة، والتي لا يجب إغفالها عند التفكير في اقتناء هذا الحوض، منها أن لا تتزاحم الأسماك داخل الحوض بالكثير من الديكورات، فلا بد من إفساح المجال لها للحركة بحرية تامة، وضرورة أن يكون القاع في الحوض مليئاً بالرمل والحصى ذي الألوان الداكنة وليست الفوسفورية، لأن الألوان الداكنة أكثر راحة للأسماك وللنظر.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية