"الإبتكار".. حين تستثمر الإمارات في مواطنيها!

الثلاثاء، 7 August 2018 ( 09:50 ص - بتوقيت UTC )

قرر ألا يستسلم أبداً وظل يجرب الحلول بنفسه، حتى وجد رابطاً بينها لاختراعات جديدة، قادته لنحو ستة ابتكارات، نال بعضها براءات اختراع، إنه المبتكر "يوسف البرعي" من هيئة كهرباء ومياه دبي، يقف في جناحه الخاص في المختبر الابتكاري للهيئة العامة للرياضة، يستعرض عمله الإبداعي، كالشريط التحذيري الذكي، الذي صممه لحماية خدمات البنية التحتية في دولة الإمارات، لتجنب قطع أي كابل، أو كسر أي أنبوب أثناء الحفريات في المشاريع الجديدة، كل ذلك سعياً منه إلى ابتكار حلول ذكية ومستدامة، لمعالجة المشاكل الفنية التي قد تواجه القطاعات المختلفة، ومن ثم تحقيق الأهداف الاستراتيجية لحكومة دبي.

لم يكن هذا الجناح وحده المتميز، بل هناك أجنحة أخرى تألقت في المختبر الابتكاري للهيئة العامة للرياضة، فهنا بكل ثقة يقف جناح "مسابقة ابتكر"، التي أُطلقت لترسيخ ثقافة الابتكار وطرح حلول للتحديات، واستثمار الفرص الموجودة على الأرض، وتقديم جوائز قيمة للفائزين.

وعلى بعد عدة خطوات يظهر جناح "خطوة بخطوة" الذي يضم خطة عمل للمشاريع الابتكارية المعروضة بطريقة علمية، عن طريق عرض أفكار وحلول مبتكرة بدون أي تكاليف مالية، أما جناح "التقييم" ففيه تم تدريب المشاركين على تحليل التحديات التي تواجه الجهات المتنوعة في العمل، ورصد الحلول لها.

في أجنحة المختبر تم مناقشة العديد من الأفكار، بمشاركة نخبة من المختصين ذوي الخبرات الواسعة في الموضوعات المطروحة لتحقيق الابتكار، وقام المشاركون بالتصويت على ست أفكار ابتكارية معروضة في الأجنحة المختلفة، مما فجر التفاعل والحماس في الإجابة على الأسئلة المطروحة على المشاركين والمتعلقة بهذا الخصوص.

وتتويجاً لأعمال المختبر، استعرضت الفرق المشاركة أمام قيادة الهيئة مشاريعها الابتكارية، والحلول التطويرية للتحديات، كما تم تكريم الفائزين والمشاركين والمتطوعين.

تأتي إقامة المختبر الابتكاري بهدف ترسيخ ثقافة الابتكار الحكومي في بيئة العمل، لأن استراتيجية المختبر تساهم في ترجمة توجهات الحكومة نحو تحقيق القيمة التنافسية، والمكانة الرائدة لدولة الإمارات وصولاً إلى الريادة التي ستعكس تجربتها على مختلف القطاعات  في الدولة، من خلال تحويل الابتكار إلى ثقافة عمل مؤسسية، بواسطة توفير الأنظمة والأدوات اللازمة، وفق معايير عالمية، وشراكات فاعلة، بما يساهم من تمكين الموظفين من تطوير وتطبيق الأفكار المبتكرة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية