الحيوانات المهددة بالانقراض في رعاية "جمارك دبي"!

الثلاثاء، 7 August 2018 ( 09:52 ص - بتوقيت UTC )

إذا رغبت أن تغرس ثقافة معينة في مجتمع فعليك بالنشء، تلك العقول المتفتحة النقية كالصفحة البيضاء، التي تقبل أي نقوش تُرسم عليها، وتأكد أن تلك القيم التي تقوم بتلقينها للصغار ستظل راسخة في أذهانهم حتى أرذل العمر، وسينقلونها حتماً إلى الأجيال المقبلة.

هكذا يمكن تغيير الأفكار وتحويلها إلى ثقافة مجتمعية راسخة، "جمارك دبي" أدركت هذه الأهمية وقررت أن تقوم بزرع أفكار جديدة نافعة في عقول الصغار، وأختارت قيم لها أهمية كبرى ستنعكس إيجاباً على الأطفال والمجتمع والبيئة.

"مدينة مدهش"، ضمن فعاليات صيف دبي 2018، كانت المكان الذي ألتقي فيه الأطفال لتعلم ثقافات جديدة، ومكافحة التعديات على حقوق الملكية الفكرية وحماية الحيوانات المهددة بالانقراض، وغيرها من القيم المضافة التي تم تلقينها للأطفال من خلال أنشطة ترفيهية وتوعوية، من المقرر استمرارها حتى 16 أغسطس الجاري.

وتشمل الفعاليات عرض مجسمات للحيوانات المهددة بالانقراض، وتنظيم فقرات ترفيهية للأطفال المتواجدين في "مدينة مدهش"، لتوعيتهم بمخاطر البضائع المقلدة وضرورة التصدي لها ومكافحتها، من خلال مشاركة فئات المجتمع كافة في حماية حقوق الملكية الفكرية.

وتحرص جمارك دبي على المشاركة الفاعلة في الجهود الحكومية، لتوعية وتثقيف الأطفال من خلال المشاركة في كل الأنشطة والفعاليات الموجهة للأجيال الجديدة، حيث تنظم الدائرة فعاليات توعوية مستمرة موجهة للأطفال والأجيال الجديدة عموماً، تتوجها جائزة جمارك دبي السنوية للملكية الفكرية في المدارس والجامعات.

كما توجه الدائرة أنشطتها لتوعية المجتمع بأهمية العمل على حماية الحيوانات المعرضة للانقراض، من خلال إشراك كل الفئات في الجهود العالمية التي تهدف إلى حماية هذه الحيوانات، وتعمل جمارك دبي على دعمها من خلال التصدي للتجارة غير المشروعة بالمنتجات المستخرجة من الحيوانات المهددة بالانقراض، تطبيقاً لالتزام دولة الإمارات باتفاقية «سايتس» التي تنظم التجارة الدولية المشروعة بهذه المنتجات.

وتقدم الدائرة للأطفال في مدينة "كيدزينيا" بمول دبي فعاليات وأنشطة متواصلة، تخاطب وعي الأجيال الجديدة عبر التطبيقات الحديثة لتقنية المعلومات، لتعريفهم بهذه المخاطر وتشجيعهم على المشاركة في جهود المجتمع للتصدي لها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية