حماية المستهلك: في الصيف.. إحذر عروض السفر الوهمية!

الاثنين، 6 August 2018 ( 10:15 ص - بتوقيت UTC )

"ثلاثة أيام شاملة التذاكر والإقامة ووجبة الإفطار لشخصين بمبلغ ...!"، مثل تلك الإعلانات تلوي الأعناق حين تصادفك في شارع ما، لابد أن مثل هذا الإعلان صادفك وتجاهلته، أو لربما تداولته لنفع الآخرين من المستهلكين لمثل تلك العروض، التي قد لا تلوي الأعناق فقط بل تكسرها!.

إنما الخبر المطمئن هنا أن المستهلك في المملكة العربية تحتل إحتياجاته الصدارة في الإقتصاد، لذا تولي حمايته لجهات تنفيذية وتوعوية لحمايته من التعرض للنصب والإحتيال، وهذا ماتدعمه جمعية حماية المستهلك السعودية، حيث أطلقت عبر موقعها الرسمي عدة تحذيرات من عمليات التلاعب مع المسافرين والسياح من المملكة، وذلك تزامنا مع إجازة صيف هذا العام.

تحذيرات من وكالات سفر وهمية
وقد أوردت الجمعية بيانا عبر بوابتها الرسمية"احتيال" وقالت: "يتعرض بعض المسافرين لصنوف من الإحتيال تمارسها بعض شركات السياحة والسفر عبر إعلانات مبهمة تتيح لها التلاعب ببرامج الرحلات من مكاتب وشركات السياحة، حيث تعلن عن عروض مضللة للمواطنين، وفي الوقت الذي تتلاعب فيه بعض الشركات بصياغات الإعلانات لإصطياد الزبائن، إلا أن هناك شركات لا تكلف نفسها عناء مثل هذا التلاعب، وتمارس الخداع المكشوف، وتتكئ تلك الشركات في مثل هذه اللامبالاة على البيروقراطية التي تجعل المواطنين  في صعوبة من إثبات حقوقهم في حال التقدم بمثل هذه الشكاوى".

ولعل هذه العقبات هي ما يجعل الإحتيال المالي يقصد به التحايل، والتدليس والكذب، وهو من أفعال الخداع المالي، أو تقديم ونشر بيانات ومعلومات مالية مغلوطة، وغير صحيحة وكاذبة، أو تزوير وإخفاء بيانات حقيقية لتحقيق فائدة مالية، أو الحصول على مصلحة تجارية على حساب شخص ما، أو شركة أو أي كيان آخر، من دون وجه حق، أو حرمان آخر من حق له مكتسب.
طريقة الإحتيال:
قد يتلقى العميل رسالة الكترونية من المحتال يوهمه بها بأن المرسل هو البنك المصرفي الذي يتعامل معه، يطلبه خلالها بتحديث بياناته الشخصية ويدرج بها رابطاً للموقع المزيف الذي أتقن تصميمه بحيث لا يشعر العميل بذلك التزييف، وبالتأكيد سيطلب منه في هذا الموقع تعبئة اسمه كمستخدم والرقم السري، وبالطبع فإن المحتالين يقومون بإرسال الملايين من هذه الرسائل الإلكترونية لمختلف البنوك المعروفة، أملاً في أن تصيب إحداها الشخص المناسب، لذا بعد أحد تلك العروض، ربما تتلقى بريداً من بنك لست عميلاً له في الأصل، وإن استطاع المحتال الحصول على البيانات الخاصة بالعميل لدخول حسابه الإلكتروني على موقع البنك، أو استطاع الحصول على بيانات بطاقته الائتمانية، فقد استطاع بذلك سرقته، وهذه الطريقة المستخدمة غالبا في عروض السياحة والسفر، إن كنت أحد الذين تردهم مثل هذه الإعلانات الوهمية، عليك المسارعة بدخول البوابة الإلكترونية لحماية المستهلك، وتسجيل بلاغ إحتيال.

التشهير بالمحتالين
يشار إلى أن بوابة "إحتيال" تم تدشينها في وقت سابق من عام 2018، حيث أنها تتخطى حماية المستهلك، فإلى جانب ذلك تعتبر جهة تنفيذية مفوضة بالتشهير بالمحتالين والإعلان عنهم عبر البلاك ليست، من جهات أو أفراد لقطع صلات التعامل معهم وهذا بحسب ما أوردته الجمعية في موقعها الرسمي.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية