كيف تغير حالتك المزاجية بتلوين المنزل؟

الاثنين، 15 يوليو 2019 ( 04:40 ص - بتوقيت UTC )

 "كم مرة  فكرت في تغيير ألوان جدران منزلك، وكم مرة تساءلت حول الميزانية وكلفة دهان المنزل، هل حدث يوما ما أن شاهدت فيلما سينمائيا أو مسلسلا ووجدت ألوان الحوائط مبهجة وتبعث على السرور وتمنيت بينك وبين نفسك أن تصنع مثلها؟".

هالة حسين أربعينية تقول على واحدة من الصفحات المتخصصة على "فايسبوك" "كثيرة هي المرات التي فكرت فيها بتغيير ألوان دهانات المنزل وفي كل مرة أتراجع لأسباب مختلفة منها الميزانية، أو الخوف من التغيير، أو بهدلة الأثاث، ولكن في أحد المرات قرأت على "فايسبوك" أن تغيير الألوان ينعكس على الحالة المزاجية، لذلك قررت أن أقوم بتلك المهمة مع أبنائي، وبالفعل قسمنا العمل واختار كل واحد اللون الذي يفضله، ولم يستغرق الأمر منا سوي أسبوع، ولكننا شعرنا بفارق كبير، المنزل صار أكثر بهجة، بعد أن كانت ألوانه جميعها  تميل إلى الألوان الباهتة مثل البيج والأصفر الفاتح أو ما يقال عليه سن الفيل".

أما سحر السيد فتقول "لم أكن أملك شجاعة تغيير ألوان المنزل، ودائما كنت أشعر أنا وزوجي أنها مهمة ثقيلة، ولكن بعد أن قامت ابنتاي بطلاء حجرتيهما شعرت بالغيرة، ضاحكة الغرفة صارت أكثر بهجة لدرجة إنني أصبحت أشاركهما فيها، تلك الحالة شجعتني على تغيير ألوان المنزل، بعد أن قرأت منشورا على "فايسبوك" يتحدث عن تأثير الألوان على الحالة المزاجية للإنسان".

وعما تعكسه الألوان نجد أن اللون الأحمر من الألوان القوية التي تحمل تأثيراً إيجابياً على الأفراد، فهو يعطي طاقة ونشاطا، ويزيد الشعور بالمودة والعاطفة بين أفراد المنزل، لذلك ينصح باستخدامه كلون أساسي في غرف المعيشة وكلون مساعد في غرف النوم أو إكسسواراتها، حسبما جاء على موقع "سوبر ماما"، أما اللون البنفسجي فهو من الألوان الرومانسية الدافئة وله تأثير يوحي بالفرح والسعادة، ويفضل استخدامه في غرف النوم سواء للكبار أو الأطفال.

في حين أن اللون الأصفر يعتبر من الألوان الإيجابية والتي تعزز مشاعر الثقة بالنفس، ويعطي شعورًا بالابتهاج والتفاؤل، لذلك ينصح الكثير من الخبراء باستخدامه في غرف الطعام والمطبخ.

أما من يبحثون عن الراحة والهدوء فيوصيهم الخبراء باختيار اللون الأزرق، وهو أكثر الألوان انتشارا، ويفضل طلاء غرف الأطفال والمعيشة به، كما أن اللون الأخضر يعطي إحساسًا بالظل والراحة والعودة إلى الطبيعة، وهو من الألوان المريحة للنظر والأعصاب. ويفضل استخدامه كدهان في جدران المطابخ أو غرف الطعام، كما أنه لون صحي يفضله الكثيرون لتذكيرهم بنمط التغذية الصحية التي يجب تطبيقها.

الكلام عن تأثير تغيير ألوان جدران المنزل، يأخذ حيزا كبيرا من التفاعلات والتساؤلات على منصات التواصل الاجتماعي، فهناك خبراء في الديكور يعطون النصائح، والبعض ينقل خبرته حيث كتب أسامة مدين على حسابه بـ"تويتر" "تناغم الألوان في الديكور المنزلي شيء مهم جدا لكي يعطي الجمالية والأناقة في المنزل، هنسهل عليكم اختيار ألوان دهانات الجدران مع الأثاث ليصبح منزلك لوحة فنية".

في حين قدم محمد آل عنبده على صفحته بـ"فايسبوك" "نصائح لكيفية خلط ألوان الدهانات" حيث كتب في منشور "نصائح للسيدات لاختيار ألوان جدران المنزل، تهتم أغلب السيدات حول العالم بالألوان والديكورات لجعل مملكتها العائلية على مستوى عال من الفخامة والرقي، لذا نقدم لك 6 نصائح لاختيار ألوان جدران المنزل مقدمة من خبراء التصميم". ومنها ضرورة ملائمة ألوان الحائط بالأثاث.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية