"توطين الوظائف"... الطريق الأسهل للتوظيف

الاثنين، 6 August 2018 ( 09:19 ص - بتوقيت UTC )

حين يتجاوز أي شاب أوشابة العشرين من العمر سواءً أنهى تعليمه أم لا، يبدأ في هذا العمر رحلة طلب لعمل أو الوظيفة، وما كان متاحاً في الأمس، أصبح نسياً منسياً، فالمؤسسات العامة والشركات الخاصة، وأرباب العمل باتت لهم معايير أكثر تشدداً من قبل، وفي الوقت الذي تتنافس الدول فيه على تحقيق التمية المتكاملة في شتى المجالات، يتفق الجميع على أن التنمية البشرية، والاستثمار في الإنسان، يشكلان العصب الاساسي المحرك، للتنمية المتكاملة في شتى القطاعات، وهذا ما دعا محافظة جدة لإطلاق برنامج "توطين الوظائف"، والذي تقوم فكرته على تقديم العديد من الحقائب التدريبية، وبرامج التأهيل، وتهيئة الكوادر الوطنية المؤهلة واعطاءهم تدريبات أكاديمية محترفة، وتزويدهم بالمفاهيم والمعلومات العلمية، وإكسابهم المهارات العملية المتخصصة، والمتفقة مع متطلبات الوظائف المستهدفة في هذه المرحلة والمحددة بـ16 قطاعاً.

ويستفيد من البرنامج المذكور الباحثين عن العمل الجدد، أو موظفي القطاع الخاص ممن يرغبون في إعادة تدريبهم، في المجالات المذكورة ويستهدف توطين 5 ألآف وظيفة بالقطاع الخاص ويوفر في مرحلته الأولى 3611 فرصة وظيفية منتهية، وأستكمل حتى الآن مقابلات 530 متقدماً من الرجال و159 من النساء للالتحاق بالبرنامج، وتم البدء في تدريب 70 متدرباً ومتدربة منهم في قطاع الملابس الجاهزة، وملابس الأطفال، حصل 40 متدرباً ومتدربة على وظائفهم من خلال هذا البرامج.

كما سيتم إطلاق البرنامج التدريبي الأول لقطاع السيارات، وقطع الغيار، وتم حتى الآن إجراء المقابلات لأكثر من 120 متدرباً ومتدربة في هذا البرنامج، وتنسجم هذه الخطوة الفاعلة مع رؤية المملكة 2030، وما تحمله بين طياتها من تحولات هيكلية وتنظيمية وبناء القدرات، والاستفادة من كل الإمكانيات المادية والبشرية وانعكاسها على تنمية الوطن والمواطن في القطاعين العام والخاص.

ويعتبر برنامج توطين الوظائف الذي أطلقته محافظة جدة بالتعاون مع جامعة جدة كشريك تنفيذي أساسي وكل من صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" بمنطقة مكة المكرمة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة في مرحلته الأولى. أول مشروع متكامل لتأهيل وتدريب الشباب والشابات لتأمين العديد من الفرص الوظيفية لهم في منافذ البيع بقطاعات التجزئة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية