الهيئة العامة للرياضة.. تتطوع في الحج

الاثنين، 6 August 2018 ( 10:01 ص - بتوقيت UTC )

تتحدث "سارة المنتشري" طبيبة الامتياز، عن تجربتها في التطوع أثناء موسم الحج العام الماضي، تقول إن دعاء الحجاج لها ولزملائها المتطوعين، يعطيها شعوراً بالتفاؤل والأمل، ويجعلها تتحمل الحر والتعب لمساعدة ضيوف بيت الله الحرام، فلا شيء حسب قولها يضاهي تجربة التطوع في الحج لخدمة الناس من مختلف الأجناس في أجمل لحظات حياتهم وهم يؤدون مناسك الحج. قد ينطبق شعور "سارة" على مئات المتطوعين الذين يعملون سنوياً في الحج، فهم يساعدون الحجاج من كبار السن، يعالجون الجرحى والمرضى منهم، يقفون إلى جانبهم لإعطائهم كافة الإرشادات بلغات متعددة، ويستعدون لتقديم الخدمات في كل الأوقات، وغير ذلك من الأعمال التطوعية.

وهذا العام ينتظر المتطوعون وهب أنفسهم للأعمال الإنسانية بكل شغف وحب، لينالوا شرف خدمة ضيوف بيت الله الحرام، من بين المتطوعين هناك  250 شاباً وجوالاً من الهيئة العامة للرياضة، حجزوا مكانهم في المركز التطوعي لخدمة الحجاج في مكة المكرمة، وذلك ضمن برامج الهيئة المتنوعة التي تقدم للمجتمع، عبر وكالة شؤون الشباب بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة.

الهيئة أكملت جميع الاستعدادات للمشاركة في تقديم الخدمات التطوعية للحجاج، حيث تم إعداد الخطة المناسبة لإنجاح الأعمال التطوعية في كافة مراحلها خاصة في مشعر منى، الذي ستنطلق فعالياته في شهر ذي الحجة، وذلك من خلال عملية المسح لكافة المواقع وإعداد الدليل الإرشادي تمهيداً لبدء عملية الإرشاد وإيصال التائهين إلى مخيماتهم، بالإضافة إلى الخدمات التي ستقدم للحجاج من خلال المنافذ البرية في منطقتي المدينة المنورة والقصيم. 

لتكون الهيئة العامة للرياضة إحدى القطاعات الحكومية التي تقدم الخدمات للحجاج في المشاعر المقدسة، في إطار ما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين، من دعم واهتمام لضيوف الرحمن، لتسخير كافة الإمكانات لخدمة حجاج بيت الله الحرام، وتوفير الراحة والطمأنينة لتأدية مناسكهم بكل يسر وسهولة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية