مواصلات أبو ظبي.. هل تعيد الثقة في المواصلات العامة؟

الأحد، 5 August 2018 ( 08:22 ص - بتوقيت UTC )

تلوث وزحام مروري.. أزمتان أصبحت تعاني منهما أغلب العواصم سواءً عربية أو غربية، تلك الأزمات جاءت نتيجة تضاعف سكان الكرة الأرضية، وإعتماد الأغلبية العظمى على السيارات الخاصة، حتى أن بعض الأسر أصبح لديها أكثر من سيارة، فازدحمت الشوارع وأرتفعت نسبة التلوث.

بُعد المواطنين عن المواصلات العامة جاء بعد تدهور خدماتها، مما عزز أزمة ثقة لدى المواطن، الأمر الذى يحتاج إلي مبادرات جادة من قبل المؤسسات لعودة المواطن إلى إستخدام المواصلات العامة من جديد، وحل أزمة الزحام خاصة فى المدن الكبرى.

"تنقل بسهولة" ليس شعاراً بل إنه مبادرة جادة من مواصلات الإمارات لتطوير شبكة النقل بالحافلات العامة، وأطلقتها دائرة النقل بإمارة أبوظبي في أبوظبي وضواحيها، بداية من أغسطس الجاري، بشكل مجاني في مراحلها الأولى التجريبية، بهدف تعزيز ترابط منظومة النقل العام.

وستجد تلك الحافلات المجانية في منطقة مصفح، وتضم ثمان حافلات صغيرة، مخصصة لأربعة خطوط، لكل خط حافلتان صغيرتان، مهمتها نقل الركاب من مدينة مصفح إلى مواقف حافلات نقل العامة للانطلاق منها إلى وجهاتهم، مع إمكانية طلب الركاب التوقف في أي مكان، إذ لا تفرض الخدمة عليه التوقف في مكان محدد.

دائرة نقل أبو ظبي أكدت في بيان إطلاق الخدمة، أنها تسعي لتنظيم وتطوير منظومة النقل، من خلال مواكبة أفضل المعايير العالمية لترسيخ دورها داعماً رئيساً لاقتصاد الإمارة، موضحة بأنها ستقوم بتقييم الخدمة الجديدة، واستطلاع آراء الجمهور عن مدى رضاهم حولها، بهدف تطويرها وإمكانية تعميمها على مناطق أخرى في إمارة أبوظبي.

الخدمة بالفعل سهلة وبسيطة، وعند ركوبك الحافلة ستجد مراقب من 8 مراقبين يعملون بنظام المناوبة، مهمتهم شرح طريقة الاستفادة من هذه الخدمة للركاب، وانتبه فلون هذه الحافلات الصغيرة يختلف عن لون حافلات النقل العام العادي، كما أن شعار دائرة النقل على جنبات الحافلة صغير.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية