تحت سماء القصيم.. التنمية والمهرجانات في آن واحد

الجمعة، 3 August 2018 ( 08:56 ص - بتوقيت UTC )

4 مشروعات بلدية تنموية دشنتها إمارة القصيم تزامنًا مع مهرجان صيف المذنب 39، بمنتزه خرطم بمحافظة المذنب، والذي حضره الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة.

وتشمل المشروعات التنموية تنفيذ المرحلة الرابعة من منتزه خرطم السياحي بمساحة قدرها 3,700,000 متر مربع، بالإضافة للانتهاء من أربعة مشروعات أخرى شملت حديقة حي الخالدية المقامة على مساحة 8242 متر مربع، وطريق الأمير فيصل بن مشعل الممتد بطول 13 كم، والجزء الشرقي من منتزه البحيرة المقدر مساحته بـ 93500 متر مربع، إضافة إلى السوق المركزي للتمور والخضار واللحوم البالغ مساحته 40,000 متر مربع، وفقًا لما أشار إليه رئيس بلدية محافظة المذنب المهندس عبداللطيف الخطيب.

وجاء تدشين المشروعات تزامنًا مع زيارة أمير القصيم لمهرجان صيف المذنب، التي تخللها جولة على المعارض المقامة، والتي تضم مشاركات لعدد من الجهات الحكومية والأهلية والحرفيين والرسامين والرسامات، والأسر المنتجة، ومسرح الفعاليات.

وفي إطار التعاون بين المديرية العامة لخدمات المياه بالمنطقة وأمانة منطقة القصيم، وقعت مذكرة تفاهم بين ممثل المياه مدير عام خدمات المياه بالمنطقة المهندس عبدالمحسن الفريحي، وأمين المنطقة بالنيابة المهندس عبدالعزيز المهوس من قبل الأمانة، للاستفادة من المياه المعالجة ثلاثيًا بمحطة المعالجة بمحافظة المذنب لري الأشجار في منتزه خرطم الجديد.

"مهرجان صيف المذنب وغيره من المهرجانات المتنوعة في المنطقة، والتي تعكس حراكًا سياحيًا موسميًا متنوعًا ذا فائدة عالية للمنطقة، لما تحمله من خدمات للأسر وللشباب في العمل والترفيه، وترسم التكاتف في البذل والجهود بين أبنائها، مشيرًا إلى أن التكاتف يصنع مخرجات تنعكس على المنطقة وأهلها التي يستفاد منها اقتصاديًا في مثل هذه المواقع السياحية"، بتلك الكلمات عبر أمير القصيم عن أهمية المهرجان.

كما يحظى منتزه خرطم الذي استضاف الفعاليات باهتمام وعناية متواصلة وتحسين وتجميل من قبل بلدية المحافظة، لما له من مكانة بين العائلات والأسر وجميع المستفيدين الذين ساهموا في نجاح فعاليات مهرجان صيف المذنب.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية