الفنانات والحجاب.. والجدل المستمر

الثلاثاء، 7 August 2018 ( 04:39 ص - بتوقيت UTC )

أخيراً انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي للفنانة المعتزلة حلا شيحة ظهرت خلالها من دون "النقاب" الذي ارتدته منذ فترة، وأثارت الصورة التي نشرها طبيب أسنان يدعى محمد عماد جدلاً كبيراً على الـ"سوشال ميديا".

ونشر الطبيب صور حلا من دون "النقاب" وبمكياج كامل بصحبة شقيقتها الفنانة هنا شيحة، وكتب تعليقاً يشير إلى أنه الطبيب الخاص للشقيقتين، إذ علق الطبيب على الصورة قائلاً "لما أبقى دكتور هنا وحلا شيحة، تبقى دي أحلى حاجة في الدنيا".

وتعرضت الفنانة حلا شيحة إلى الكثير من الانتقادات بسبب الصورة، إذ غردت نيرة "افتكرت العريضة اللى (التي) كتبتها حلا شيحة لما اتنقبت عن قد إيه (حجم) المتعة وقد إيه الراحة، وإنها من قلبها بتتمنى كل بنت تجرب إحساس إنها مصانة من العيون (..)، وقد إيه الكرامة والحرية والتحليق في الفضاء.. افتكرتها لأنها قلعت النقاب بس مكتبتش عريضة".

قصص الفنانات مع الحجاب، لها تاريخ طويل، إذ أن الفنانة حلا شيحة لم تكن الأولى التي أثارت الجدل بهذا الموضوع، فقبلها خلعت فنانات الحجاب تدريجياً، ومنهن الفنانة سهير رمزي، والفنانة شهيرة.

فقبل شهور، نشرت الفنانة سهير رمزي، مجموعة صور لها مع معجبات عبر حسابها الشخصي على موقع "انستغرام"، وظهرت من خلال تلك الصور وهي ترتدي قبعة، وشعرها ظاهر ومنسدل على كتفيها، وهو ما أكد أن رمزي خلعت الحجاب.

وأثارت رمزي الجدل سابقاً بعدما ظهرت من خلال صورة تجمعها بزوجها برفقة الفنانة نادية الجندي، وهي لا ترتدي الحجاب، وأكد البعض أنها خلعت الحجاب، ومن جانبها ردت الفنانة في تصريحات صحافية قالت خلالها إنها لم تخلع الحجاب، وأنها لا تسمي نفسها محجبة بل هي فقط "محتشمة".

وعادت الفنانة سهير رمزي للتمثيل من جديد، بعد فترة غياب، وشاركت في رمضان الماضي، بمسلسل "قصر العشاق" إخراج أحمد صقر، وبطولة عزت العلايلي، فاروق الفيشاوي، ورانيا فريد شوقي.

الفنانة عبير صبري أعلنت كذلك في العام 2002 اعتزالها الفن وارتداءها الحجاب، لكنها بعد أربع سنوات عادت مرة أخرى للتمثيل بالحجاب، إلا أنها بعد عام واحد فقط، وتحديداً في العام 2007 قررت خلع الحجاب نهائياً، وبررت ذلك بأن فرص المحجبات في العمل بالمجال الفني قليلة، بحسب تصريحاتها الصحافية السابقة.

ومن بين الفنانات اللواتي ارتدين الحجاب ثم تخلين عنه أيضاً، تأتي الفنانة موناليزا التي شاركت في عدد من الأعمال الفنية أبرزها "حديث الصباح والمساء"، و"همام في أمستردام"، و"حكيم عيون"، ثم اتخذت بعد ذلك قراراً بالاعتزال وارتداء الحجاب في العام 2002، وسافرت إلى أميركا لسنوات عدة، لكنها عادت بعد ذلك وخلعت الحجاب وأعلنت أنها مستعدة للعودة لمجال التمثيل مرة أخرى.

الممثّلة غادة عادل ارتدت هي الأخرى الحجاب لفترة واعتزلت التمثيل، ثم عادت عن قرارها وخلعت الحجاب لتعود للأضواء. ولم تُوضّح غادة أسباب ارتداء الحجاب أو وخلعه، بل اكتفت بالقول إنّه "لا يحق لأحد أن يتدخّل في علاقة الفرد بربه". ومثل غادة عادل قررت الفنانة سوسن بدر ارتداء الحجاب بحجة "أنّها لا تعرف الكثير عن دينها"، غير أنّ قرارها استمر لمدّة عامين فقط، وقامت بخلعه، وعادت إلى الأضواء من جديد.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية