من الجزائر: احذر هذه الأخطاء أثناء قيادة السيارة

السبت، 4 August 2018 ( 03:04 ص - بتوقيت UTC )

عندما يتوفى 54 شخص ويجرح 1929 آخرين في 1514حادث مرور خلال اسبوع، فهي تعد حصيلة ثقيلة تسجلها الجزائر أسبوعياً وبخاصة في فصل الصيف، الامر الذي يدفع الكثيرين إلى تداول صور حوادث السيارات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى إثارة مناقشات حول الأسباب التي تقف وراء زيادة عدد الحوادث. وكان هذا الرقم سجل خلال الاسبوع الممتد ما بين 22 وحتى 28 تموز (يوليو)، فيما توفي49 شخصا وجرح أكثر من 1800 آخرين في الأسبوع الأخير من أيار (مايو) بسبب حوادث المرور.

كانت هذه الارقام محركا لرأي الصحافي باديس قدادرة تجاه هذا الواقع، فشارك متابعي صفحته على "فايسبوك" تقييمه الآتي:" لا أعتقد أن وضعيات الطرق المهترئة هي السبب الرئيس في ارتفاع عدد ضحايا حوادث المرور في البلاد"، لتنهال عليه الردود والتعليقات لتعطي أسباباً أخرى ومن ضمنها ما قاله محمد بشير شلالبة: "فعلاً مهما كانت سياقة سيئة بفضل ازدواجية الطريق والإنارة يمكن خفض نسبة حوادث لنسب خيالية"، كما قال الزهر بن عماره: إن "السائق هو السبب الأول في كل حوادث المرور وحصد الأرواح. أما الباقي فهي أمور ثانويه".

علي شقرا كتب: "بالتأكيد ليست السبب الرئيس ولكنها أحد أسبابها بخاصة الممهلات التي نصبت عشوائياً وعلى الطرق السريعة". من جهة أخرى، أرجع صاحب حساب يحمل اسم Rf Bd السبب إلى التساهل مع مخالفي قانون المرور وعلق قائلاً: "التحصل على رخصة القيادة بسهولة غير مسبوقة وعدم تطبيق إجراءات صارمة ضد كل من يخالف أو يتجاوز قا نون المرور"، ليضيف صاحب حساب Zouba Boug سبباً آخر في تعليقه قائلاً: "نعم وزد على ذلك قطع الغيار غيرالأصلية".

حملات توعية

وأمام تزايد عدد ضحايا الطرقات، نظم المركز الوطني للوقاية و الأمن عبر الطرق حملات توعوية للوقاية من حوادث المرور تحت شعار "كن حذراً في سفرك لتتمتع بعطلتك" وذلك بغية توعية رواد الطرق وبخاصة في موسم الاصطياف الذي تتراجع فيه مستويات الأمن المروري لكثرة الرحلات والتنقلات بخاصة في المدن الساحلية.

وقسم البرنامج إلى جزئين، يتعلق الجزء الأول ببث فواصل توعوية حول القيادة في موسم الاصطياف عبر الإذاعات المحلية والقنوات التلفزيونية، وتكثيف الحصص الإعلامية لترقية الوعي المروري لسائقي النقل الجماعي والدراجات النارية وسائقي الرحلات الطويلة بشكل خاص، زيادة على  تعليق لافتات توعوية عبر المحاور الكبرى للطرق. أما الجزء الثاني، فيتعلق ببرنامج ميداني يتم على مستوى الفضاءات والساحات العمومية و الواجهات البحرية، بتنظيم قافلة توعوية تجوب الولايات الساحلية الأكثر تسجيلاً للحوادث و الضحايا.

نصائح

ولأن حوادث السير تزيد في موسم الصيف، قدم معهد القيادة المتقدمة البريطاني مجموعة من النصائح والارشادات للسائقين حفاظاً على سلامتهم وتفادي الأعطال أثناء الرحلات. من أهم النصائح التي قدمها رئيس قسم معايير القيادة الجيدة في المعهد، ريتشارد غلادمان بحسب ما نقلته صحيفة "الشرق الأوسط"، يأتي التخطيط المسبق للرحلة، مع الأخذ بعين الاعتبار فترات الراحة، وتحديد أي أعمال طرق أو أعطال يمكن أن يتلقاها السائق في طريق الرحلة قبل القيام بها.

كما نصح بتفقد السيارة قبل الرحلة والتحقق من مستوى السوائل فيها وضغط الإطارات، وإعداد حقيبة طوارئ بها مواد الإسعافات الأولية، والخرائط وشاحن للهاتف الجوال وبعض المأكولات الخفيفة، وفي حال اصطحاب الصغار في الرحلة، فمن المهم توفير بعض اللعب وأدوات التسلية لهم. أيضاً نصح بالاحتفاظ بعدد من زجاجات المياه في السيارة لاستخدامها للشرب أو لتزويد السيارة، ولمواجهة أشعة الشمس يجب استخدام حاجز الشمس الأمامي وارتداء نظارات شمسية جيدة. من جهة أخرى، لابد للسائق أخذ فترات راحة كل ساعتين مع الخروج من السيارة وممارسة تمرينات خفيفة لمدة 15 دقيقة قبل استئناف القيادة، لأن التركيز في القيادة يتراجع بعد ساعتين.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية