هل فكرت في شكل منزلك عندما تبلغ الشيخوخة؟

السبت، 4 August 2018 ( 06:33 ص - بتوقيت UTC )

لدى شراء منزل فإن الغالبية تصب تركيزها على بنية المنزل وحالته ومدى تماسكه، اتساعه ومساحته وعدد الغرف، حالة الأبواب والشبابيك والممرات وغيرها.. لكن هل فكر أحد يوماً في أن هذا المنزل سيكون ملاذه عندما يشيخ ويكبر وربما يصبح مقعداً على كرسي متحرك؟ هل منازلنا مجهزة إلى ذلك اليوم؟ وكيف يمكن تعديل المنزل لتكون الحياة سلسة في تلك السنوات الجافة في خريف العمر؟.

موقع Docissimo الفرنسي المتخصص في الطب المجتمعي سلط الضوء على إشكالية العلاقة بين طبيعة حياة الأشخاص المسنين والترتيبات الضرورية للمنزل كي تتلاءم مع حياة هؤلاء الناس في هذه المرحلة العمرية.

ونشر الموقع مقالاً بعنوان "كيف تواصل حياتك في منزلك؟" يشير فيه إلى ضرورة الانتباه في حالة شراء منزل في عمر الـ 50 إلى أن هذا البيت الجديد سيكون مناسباً لحياتك طيلة عشرة أو 20 أو حتى30 عاماً في المستقبل.

وكالة الأنباء الألمانية "د. ب. أ" اهتمت بدورها بهذا الموضوع، فنشرت تقريراً تناولت فيه تصريحات متخصصين في هذا المجال. وورد في التقرير أن هناك عدداً من الأشياء في المنزل التي عادة لا تسبب المشاكل إلى أن يتقدم المرء في السن إلا إذا كان المرء من ذوي الاحتياجات الخاصة منذ البداية، لكن يمكن تجنبها أثناء عملية البناء الأولى للمنزل أو إزالتها أثناء التجديد، "وغالبا دون زيادة كبيرة في التكاليف" حسب تصريح إيفا راينهولد بوستينا من رابطة بناة القطاع الخاص ومقرها برلين.

اهتم تقرير الوكالة الألمانية ببعض التفاصيل المتعلقة ببنية المنزل، كدرجات الباب الأمامي التي يمكن أن يتم تحويلها إلى منحدر لتسهيل صعود ونزول الكرسي المتحرك. وتقول رابطة البناة الألمانية إن رصيفاً مائلاً تبلغ نسبة انحداره 6 في المئة يمكن أن يحل محل درجات سلم يبلغ ارتفاعه 16 سنتيمتراً، وبالتالي سيكون طوله 2.67 متراً وهذا أمر سهل، إذ لدى الكثير من المنازل درجتان أو ثلاث. وينصح المدير الإداري بالرابطة الألمانية لكبار السن إرهارد هاكلر، بأن تكون المنازل مزودة بأرصف مائلة بدلاً من درجات السلم من البداية، حسب "د ب أ".

في السياق ذاته، أشار موقع Docissimo في المقال المذكور إلى أنه من الضروري التركيز في الأبواب والنوافذ. واقترح التقرير أن يكون عرض الأبواب 80 سنتيمتراً على الأقل للسماح بمرور المشايات والكراسي المتحركة والنقالات، وأن تكون هناك مساحة كافية أمام الأبواب تسمح بالاستدارة والمناورة، من الأفضل أن تكون مساحة بين 1.2 و1.5 متر مربع. ومن المهم أن تكون الأبواب والنوافذ سهلة الفتح والإغلاق، مع الإشارة إلى خفض مستوى النوافذ كي يتمكن المقعد من النظر إلى الخارج بسهولة.

قوة الذراع تتراجع مع التقدم في السن، وبالتالي فمن الجيد أن تكون مقابض النوافذ ومفاتيح التحكم في الحرارة وغيرها في مستوى منخفض وفي متناول كبار السن، وهو الأمر الذي ركز عليه تقرير الموقع الفرنسي نقلا عن الاتحاد الوطني الألماني لمنظمات المواطنين من كبار السن. كما قدم الموقع نصائح أخرى عديدة في كيفية التعامل مع المطبخ وضرورة تقريب خدمات المطبخ الرئيس كالموقع والثلاجة من مستوى كبار السن من مستعملي الكرسي المتحرك.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية