تخفيض سن المعاش.. جدلٌ متواصل رغم النفي الرسمي

السبت، 4 August 2018 ( 03:36 م - بتوقيت UTC )

"كل طلعة شمس يزيد عدد المصريين ممن هم فوق سن الستين 10 آلاف مواطن جديد يحال إلى المعاش، ويكون هذا بمثابة إعدامهم و هم أحياء"، هكذا يصف الناشط الدكتور محمد شرف، وضع من يحالون إلى المعاش في مصر، في خطٍ متوازٍ مع أنباء -نفتها الحكومة المصرية- بخصوص الاتجاه لتخفيض سن المعاش. 

أخيراً أثير لغط واسع بالشارع المصري حول شائعات تخفيض سن المعاش بالنسبة لموظفي الحكومة إلى سن الـ50 عاماً، على رغم نفي الحكومة ذلك، وفي ظل نص قانون الخدمة المدنية للعام 2016 على إمكانية خروج الموظف من الجهاز الإداري الوظيفي بمجرد وصوله  سن الـ50 "اختيارياً، إلا أن منبع الخوف- بحسب الكثير من التعليقات عبر السوشال ميديا- يعود إلى التخوف من تحويل هذا الأمر إلى "إجباري"، في ظل استمرار مساعي الحكومة للتخفيف من الإنفاق على الأجور التي تستهلك ثلث موازنة الدولة.

الخوف من الإحالة إلى التقاعد، ظهر في تغريدة أحمد سامي، الذي أشار فيها إلى أن الاتجاه لخفض سن المعاش، ينعكس أيضاً على دخل الموظف، قائلاً: "طبعاً اللي بيطلع معاش وكان بيقبض (يتقاضى) ثلاثة آلاف مش (لن) هياخد ألف بعد المعاش.. الحاجة المثيرة، إن مفيش (لا يوجد) تعيينات خالص للشباب بتحصل، وأكثر من حد أعرفه بيقول إن نسبة العجز وصلت ذروتها في المدارس ومعظم المصالح الحكومية".

بينما محمد أبو شامة، فيرى أن هذا التوجه يعد "تنفيذاً لشروط صندوق النقد الدولي؛ لصرف الشريحة الخامسة من القرض لمصر". فيما يعود مبعث قلق تامر سرحان، إلى الرحلة الطويلة التي يمر بها المحال إلى التقاعد للحصول على مستحقاته من التأمينات وغيرها من الصناديق التي يشترك فيها الموظف.

وسأل في منشور في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" قائلاً: "ليه بيتخصم من حضرتك معاشات وتأمينات وصندوق زمالة ونقابة بكل سهولة ويسر من راتبك، علشان بعد بلوغك سن المعاش يطلعوا عينك (في إشارة لصعوبة الإجراءات) علشان (كي) تأخذ مستحقاتك المالية بعد خروج المعاش تقبض معاشك بعد أربعة أشهر ويكون نصف ما كنت تقبضه، وصندوق الزمالة بعد ما تخرج بسبعة أشهر!".

لكن بالنسبة لآخرين، فإن تلك الشائعة ما هي في حقيقة الأمر إلا أمنيتهم الخاصة، إذ غردت مدرسة التربية الفنية مايسة رفعت، قائلة: "يا ريت يبقى سن المعاش من سن 40 سنة على شرط يكون المعاش كامل، والمفروض الشرط ده (هذا) يطبق على الوزراء والقضاة وأساتذة الجامعة، هو حيبقى (سوف يكون) في أحلى من كده؟! نفذوا".

فيما غرد حمدي البرماوي على صفحته بموقع "تويتر": "خلي (اجعل) الناس تطلع معاش وهي شباب كدا، مش لازم فوق الستين، وكمان نقدر نستفيد من الشباب القاعدين منتظرين وظيفة، ومنهم وصل الـ 30 و35 و40.. ياريت سن المعاش فعلا 50 سنة، حتى اللي عاوز (يريد) يعمل لنفسه مشروع يقدر، فكروا فيها،  يمكن البلد تتقدم وتستفيد من طاقة شبابها".

الحفاظ على حقوق جميع العاملين بالدولة وتطوير ورفع كفاءتهم، أمور أكد رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة الدكتور صالح الشيخ، حرص الحكومة عليها، مشدداً على أنه لم تصدر أي قرارات أو حتى تصريحات تتعلق بخفض سن المعاش لموظفي الدولة إلى خمسين سنة، وفقا لبيان صادر عن مركز المعلومات بمجلس الوزراء نفى تلك الشائعات المتداولة، وعلى رغم ذلك البيان إلا أن الجدل لم ينقطع حول "سن المعاش" عبر "السوشال ميديا". 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية