في الصيف.. تمحى الأمية في في أحد المسارحة وأبوعريش

الثلاثاء، 31 يوليو 2018 ( 11:53 ص - بتوقيت UTC )

لأن محو الأميّة يعتبر حقاً من حقوق الإنسان، وأداة لتعزيز القدرات الشخصية، وتحقيق التنمية البشرية والاجتماعية، أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان فعاليات الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية، في قطاعي أحد المسارحة وأبوعريش.

ألف ريال مكافأة للمشاركين

الملتحقون بالدورات الدراسية للحملة سيحصلون على مكافأة مالية في نهاية دراستهم قدرها 1000 ريال، كما أن كل شخص يتمكن من إتقان المهارات المطلوبة سينال شهادة اجتياز برنامج "مجتمع بلا أمية" والذي يمنحهم فرصة مواصلة التعليم في مراكز تعليم الكبار النظامية .

فعالية لنشر الوعي الثقافي والديني

ويشارك في حملة محو الأمية نحو ألف مواطن، يتوزعون على واحد وعشرين مركزاً تعليمياً، وتشمل المواد الدراسية التي يتلقونها اللغة العربية والدين.

وتهدف هذه الحملة إلى تعليم المشاركين المهارات الأساسية ونشر الوعي الديني والثقافي والاجتماعي والصحي لديهم، بما يساهم في تعزيز حسهم وانتمائهم الوطني.

أهمية دور المعلمين

دور هام وحيوي يلعبه المعلمون والمعلمات في هذه الدورات، من خلال تقديم الخدمات التعليمية للمشاركين والمشاركات، وبالتالي تحقيق أهداف الحملة المتمثلة بتعليم الأفراد أموراً أساسيةً في دينهم وحياتهم الاجتماعية، وتعديل بعض المفاهيم السائدة لديهم.

ومن منطلق واجبهم الإنساني قبل كل شيء، وإيمانهم بأهمية التعليم في تنمية الأوطان وارتقائها، أتى المعلمون المشاركون في الدورة من مختلف مناطق المملكة، فيما أتت المعلمات من منطقة جازان.

خدمات عدة تشملها الحملة

وتقدم الحملة عدة خدمات بالتعاون مع عدد من الوزارات، وتشمل التوعية الدينية من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، والتوعية الصحية من وزارة الصحة، وإرشادات بيطرية من وزارة البيئة والمياه والزراعة، والتوعية الاجتماعية من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، فضلاً عن الأنشطة والفعاليات التي تقدمها الهيئة الإشرافية للحملة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية