نُذر موسم ساخن بالدوري المصري

الأربعاء، 1 August 2018 ( 03:03 م - بتوقيت UTC )

"المنافسة قوية، لكن أرشح الأهلي والزمالك للأول والثاني.. والأهرام رغم صفقاته القوية لكن خبرة الأهلي والزمالك أعلى.. الإسماعيلي في منافسة مع المصري على المركز الرابع"، هذا هو توقع المُغرد أحمد سمير، نشره في تعليقٍ على استطلاع رأي أجراه الناقد الرياضي البارز خالد بيومي عبر "تويتر" سأل فيه متابعيه عن توقعاتهم لـ"ترتيب رباعي المقدمة في الدوري هذا الموسم".

حظي قطبا الكرة المصرية (الأهلي والزمالك) على غالبية التوقعات ضمن ذلك الاستطلاع، فيما أطل فريق نادي الأهرام (الأسيوطي سبورت سابقاً) برأسه ليدخل ضمن الفرق التي يتوقع أن تكون "الحصان الأسود" المنافس على اللقب في ظل الصفقات المختلفة التي أبرمها خلال الفترة الماضية واستقطابه لعددٍ من النجوم من داخل وخارج مصر. إلى جانب ظهور ترشيحات منطقية لكل من الإسماعيلي والمصري، انطلاقاً من تاريخ الفريقين والأداء الذي يظهران به في المواسم الأخيرة، والذي يجعلهما ضمن فرق المقدمة.

على ما يبدو أن النسخة رقم 60 من الدوري المصري العام لكرة القدم موسم 2018-2019 سوف تكون على "صفيح ساخن" سواء داخل المستطيل الأخضر أو على أطراف لدى القيادة الفنيّة وكذا خارجه بين الأندية المتنافسة، ذلك أن الفترة الأخيرة مُنذ نهاية الموسم الماضي وحتى قبيل انطلاقة الموسم الجديد قد شهدت العديد من الأحداث، سواء في التنقلات والتغييرات في الإدارات الفنيّة أو على صعيد الصفقات المختلفة، تنذر جميعها بموسم مختلف كلية.

"الموسم القادم سيكون ساخناً ليس فقط فنياً لكن خارج الملعب"، هذا ما أعلنه رئيس لجنة الحكام عصام عبد الفتاح، في تصريحات إذاعية أخيراً، تحدث خلالها عن سخونة الموسم الجديد خارج المستطيل الأخضر أيضاً، محذراً من " الذين يرغبون في إفساد الروح الرياضة والجو العام".

وهذا ما أكده رئيس نادي سموحة المهندس فرج عامر، والذي غرّد عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلاً: "الدوري العام الجديد من المؤكد أنه سيكون على سطح صفيح ساخن جداً، في الملعب وخارجه". وتأتي توقعات سخونة الموسم بخاصة في ظل الصفقات التي عقدتها الكثير من الفرق في "الميركاتو الصيفي".

الموسم الذي يمتد من 31 تموز (يوليو) 2018 وحتى آب (أغسطس) 2019، هو موسم طويل بسبب ضغط البطولات والمباريات، ويعتبره الكثير من المتابعين ـ حتى خارج مصر من المهتمين بكرة القدم المصرية ـ موسماً خارج التوقعات، فغرّد الكاتب السعودي محمد الخالد عبر "تويتر" قائلاً: "من يتابع سوق الانتقالات في الدوري المصري يكاد يجزم بتفوق ملحوظ جدا لفريقي بيراميدز (الأهرام) والزمالك اللذان دعما صفوفهما بأبرز النجوم والصفقات.. وهو ما يؤكد أنهما سيتنافسان على المركزين الأول والثاني في الدوري، فيما سيتصارع الإسماعيلي والمصري والأهلي على المركز الثالث".

عُشاق ومحبي فريق نادي الأهلي حامل اللقب، وصاحب الأرقام القياسية في مرات الحصول على الدوري العام، يرفضون تلك الفرضيات، ويُصرون على أن فريقهم قادر على مواصلة الانتصارات وتحقيق اللقب، فغرّد إسماعيل رؤوف عبر "تويتر" قائلاً: "التوقعات لازم تكون كون: من الفريق الذي سيحصل على المركز الثاني بعد الأهلي في الموسم الجديد؟.. هكذا علمنا الأهلي".

وغرّد الإعلامي الرياضي هيثم فاروق قائلاً: "نتمنى أن نرى موسماً مميزاً يعبر عن طموحات المصريين وحبهم للعبة الشعبية الأولي علي مستوي العالم"، فرّد عليه المستخدم وليد الصعيدي قائلاً: "إن شاء الله دوري قوي؛ لأن معظم الفرق دعمت صفوفها.. ولكن الدوري للأهلي"، فيما شكا آخرون من استمرار منع الجمهور من حضور المباريات في النسخة الجديدة من الدوري.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية