الأثاث المعلق.. جرأة مبتكرة في الديكور المنزلي

الخميس، 2 August 2018 ( 04:10 م - بتوقيت UTC )

يشعرك حديث عابر عن أرجوحة معلقة في شرفة المنزل أو على شاطئ البحر بالخفة والسعادة والمرح، وفي فصل الصيف، فإن الحديث عن الكرسي المعلق أو الأرجوحة المشبكة في المصيف على البحر أو المزرعة لن يبدو حديثاً عابراً ولا مصادفة، فالأرجوحة المعلقة هي الصورة النمطية للحدائق والمصايف البحرية والديكورات الخارجية عامة، وهي مظهر من مظاهر الرفاهية والراحة والاستجمام.

مروة غردت عبر حسابها الشخصي في "تويتر" وقالت: "أمنية ما اتحققت ما نمت على السرير المعلق بين شجرتين"، لترد عليها فرح معلقة: "السرير المعلق روعة وجمال ورومانسية".

الأمنية باتت ممكنة بعد أن استطاع خبراء الديكور كسر الصورة النمطية لبعض الأثاث والديكورات المنزلية، التي ترتبط بضرورة بقاء الأثاث على الأرض ثابتاً، بحيث تصبح معلقة ضمن التصميم الداخلي لديكور المنزل وليس الخارجي.

وعرفت خبيرة الديكور والتصميم الداخلي الأردنية لمى شحادة خلال استضافتها على قناة رؤيا الفضائية الأردنية، الأثاث المعلق بأنه اتجاه غير كلاسيكي ولا تقليدي، يمكن تعليق الأرجوحة أو السرير أو حتى الكنبة، وهو تصميم  يقلل الشعور بثقل الأثاث وبحجمه ويعطي انطباعاً بحرية أكبر في المساحات الداخلية للمنزل.                                                                                      

وأشارت خبيرة الديكور إلى أن الأثاث المعلق نوعان، أحدهما معلق من السقف أو بالجدران، والنوع الآخر معلق بمنصب منفصل يسهل تغيير مكانه واستخدامه في الغرف، لكن يبقى معلقاً لأنه لا يلامس الأرض ويرتفع عن مستواها.

الأثاث المعلق بمنصب منفصل

المشاهير فعلوها

وبحسب الصفحة الرسمية لموقع "روتانا" على "تويتر"، فإنك ستجد هذه النوع من الديكور لدى كل الأشخاص الذين يتسمون بالجرأة والابتكار ويسعون دوما للتميز والتفرد، ولعل المشاهير خير مثال على ادخال قطع الأثاث المعلق في منازلهم الفخمة، ومنهم الممثل الأميركي ويل سميث الذي اختار وضع الكنبة المعلقة في غرفة السينما المنزلية لديه، وفعلها أيضاً غونيث بالترو في منزله بنيويورك، بكنبة معلقة من السقف بيضاء معلقة بسلاسل من الحديد.

هل يمكن؟

ولكن، هل ممكن الاعتماد على الأثاث المعلق؟ سؤالاً طرحته صفحة "عالم التصميم الداخلي" عبر حسابها على "تويتر" وتفاعل معه رواد التواصل الاجتماعي المهتمين بكل ما هو جديد في عالم الأثاث والديكور.

وغرد أبو تركي مجيباً: "ليش لأ طالما مثبت كويس حيكون شكله جميل ومختلف"، أما حصة بنت عبدالعزيز فكان ردها مشوباً بالحذر وقالت: "يمكن الاعتماد عليه.. بس السرير المعلق يصلح حق شخص نحيف أضمن". أما غازي فقد أبدى اعجابه الاستدراكي وكتب: "أشك في الاعتماد عليه لكنه ديكور أنيق". في حين أن هند الربيعة علقت ساخرة وقالت: "يا حلو السرير المعلق وإذا زهقت تقلبه مرجيحة (أرجوحة)".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية