"بعوضة النمر" تثير الذعر في الجزائر

الأربعاء، 1 August 2018 ( 01:17 م - بتوقيت UTC )

"في الصغر كنا نتابع النمر المقنع، كبرنا جانا النمر القاتل"، هكذا تناول الجزائري مهدي مهدي، ما تناولته مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الإخبارية عن انتشار بعوضة النمر في عدد من ولايات البلاد، وسط زيادة المخاوف من تأثيرها بين المواطنين.

المخاوف التي تسبب بها بعوض النمر، تعود إلى وجود جملة من الأمراض التي يسهم في نقلها، إذ حّذر الهادي صولي، من أن حمى الضنك "دنج"، و فيروس "زيكا"، وغيرها من الأمراض تتهدد  الجزائريين بسبب بعوض النمر المنتشر في بعض بلديات العاصمة.

وتفاعل أمين أحمد على صفحته في "فايسبوك" مع الموضوع قائلاً "بعوض النمر يهدد الشمال بوباء فتاك"، فيما كتب علي بالهواري"الوقاية خير من العلاج، ناموس النمر يستوطن في ربع ولايات ويهدد صحة الجزائريين"، معتمداً في منشوره على المعلومات التي نشرتها المصالح المختصة في معهد باستور الجزائر، والتي أكدت ظهور بعوض النمر في أربع ولايات خلال السنوات الأخيرة وهي تيزي وزو، جيجل، هران والعاصمة، وذلك منذ ظهوره لأول مرة بالجزائر منذ 8 سنوات"

ويؤدي تردي خدمات النظافة وتراكم المخلفات في بعض الأحياء، وقرب أماكن تجميع القمامة من المناطق السكنية إضافة إلى تردي شبكة الصرف الصحي، إلى زيادة التلوث وانتشار البعوض، وفقاً لما أكده الصحافي بكاي عمر  في منشور على صفحته في "فايسبوك"، والذي حظي بتفاعل واسع من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر عبده سينسي عن أسفه للوضع الذي تمر به بعض المدن الجزائرية، وانتشار المخلفات، بينما مدن "جيراننا" نظيفة، ويتساءل :"لماذا أصبحت مدننا هكذا؟ إنها مسؤوليتنا جميعا مواطنين وسلطات محلية"، فيما حمل حسين بوعياد "المواطن الجزء الأكبر فيما يخص البيئة والمحيط الخاص به"، ويتسأل المستخدم Dr-i Naji "هل يعقل أن جمع القمامة خلال الحر الشديد يكون أحياناً مرة في الأسبوع أو مرتين؟ ماذا يجلب تراكم القمامة؟ ولماذا رائحة سيارات النفايات تشتم من مسافة طويلة وتبقى بالمنطقة بعد فترة طويلة من مرور السيارة؟ لم أرى مثل هذا بمناطق أخرى من العالم."

ونقلت الإذاعة الجزائرية عن الخبير بن علال كمال الدين من معهد باستور قوله إن "الحد من انتشار بعوض النمر يستدعي ضرورة تطهير المحيط وتنظيفه من النفايات والمياه الراكدة، للقضاء على اليرقات المسببة في انتشار هذا النوع من الحشرات"، فيما تقوم الفرق المختصة بعدد من التدابير للحد من انتشار البعوض واستخدام فخاخ على شكل أعشاش للكشف عن بيضة بعوض النمر في الولايات الساحلية والمناطق الرطبة، فيما دعا المدير العام للوقاية بوزارة الصحة والسكان جمال فورار، المواطنين إلى ضرورة التحلي بالوعي والمساهمة الفعالة في الوقاية من بعوضة النمر من خلال إعلام المصالح البلدية بتواجدها للقضاء على هذه الحشرة.

وتعرف بعوضة النمر أيضا بـ "بعوضة الببر الآسيوي" أو "بعوضة الغابة"، وتنتشر في المناطق شبه الاستوائية في جنوب شرق آسيا، قبل أن تنتشر في العقود الأخيرة إلى العديد من بلدان العالم.  وتعد من النواقل الوبائية الخطيرة، ووفقاً للموسوعة الحرة "تسهم في نقل عددا من الفيروسات المسسبة لأمراض مثل الحمى الصفراء وحمى الضنك وشيكونغونيا، بالإضافة لعدد من الديدان الأسطوانية المسببة داء الخيطيات".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية