بلدية زلوم.. سباق مع التنمية الحضرية

الأحد، 29 يوليو 2018 ( 01:12 م - بتوقيت UTC )

خطت بلدية زلوم خطوات كبيرة في مجال التنمية الحضارية والبيئية سيما وأنها تحظى على غرار سائر بلديات المملكة بدعم من الدولة ، وبدعم أمانة منطقة الجوف لزيادة التنمية فيها والإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين

وقد اعتمد مؤخرا أمين منطقة الجوف المهندس درويش بن علي آل محفوظ عددًا من المشاريع الخدمية التابعة لبلدية زلوم، ووقع عقودا لمشروعين، الأول يُعنى بإعادة تأهيل وتطوير الطرق بمركز طلعة عمار، و الذي تم ترسيته على شركة اتحاد الطرق للمقاولات بمبلغ ٧٣٩٠٠٠ ريال، والآخر مشروع إعادة و تأهيل الطرق بمركزي زلوم والرفيعة و قد تم ترسيته على مؤسسة لمعة الماس للمقاولات بمبلغ ٢٦٥٥٢٥٠ ريال.

هذه المشاريع ستنعكس لا محالة إن بصفة مباشرة أو غير مباشرة على السياحة، ليس فقط في مناطق بلدية زلوم بل في منطقة الجوف ككل، وقد تكون تكملة للمساعي المبذولة في إطار التعاون المشترك بين "سياحة" الجوف" وبلدية زلوم لخدمة المسارات السياحية بمنطقة الجوف ولتحقيق تنمية شاملة ومستديمة تساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وتنص رؤية المملكة على تحسين نمط حياة الفرد من خلال تهيئة البيئة اللازمة لدعم واستحداث الخيارات  الملائمة التي تسهم في تعزيز جودة حياة الفرد والأسرة وتوليد الوظائف تنويع النشاط الاقتصادي، وتعزيز مكانة المدن السعودية في ترتيب أفضل المدن العالمية.

كما تتضمن الرؤية إجراءات إضافية لضمان السلامة المرورية وتقليص حوادث الطرقات وآثارها من خلال إنشاء بنية تحتية متقدّمة، الى جانب العمل على استكمال المتطلبات والاحتياجات التي تهيئ لمواطني المملكة بيئة متكاملة تشمل خدمات أساسية ذات جودة عالية من مياه وكهرباء ووسائل نقل عامة وطرقات. علاوة على توفير العديد من المساحات المفتوحة والمسطحات الخضراء في المدن بما يضمن الارتقاء بمستوى جودة الحياة للجميع.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية