إجبار الطفل على تناول الطعام الصحّي.. بين الفائدة والعدم!

السبت، 4 August 2018 ( 03:12 ص - بتوقيت UTC )

في حين يجهل البعض أن استخدام الضغط، لإجبار الطفل على تناول الأطعمة الصحية، لا يعود عليهم بالفائدة التي يتصورها الأهل، توصلت دراسة حديثة إلى أن ذلك الأمر قد يسبب توتراً في وقت تناول الطعام في المنزل، ويدمر العلاقة بين الوالدين والطفل.

حاول الباحثون في الدراسة التي نشر نتائجها موقع "أبيتيت"، الإجابة عن أسئلة عدة منها: هل يجب على الآباء الضغط على الأطفال لتناول الطعام؟ وما هي النتائج المترتبة على وزن الأطفال مع الأكل الذي يحبرون على تناوله؟ هل سيتعلم الطفل تناول كل شيء ما سيودي به إلى السمنة مستقبلا؟ أم هل سيتعلم تناول الخضار والأطعمة الصحية الأخرى، ويتجنب زيادة الوزن؟

أستاذة العلوم الغذائية في كلية الصحة العامة وأستاذة طب الأطفال والأمراض المعدية في جامعة "ميتشيغان" جولي لومنغ أفادت أن "إجبار الطفل على الأكل الصحي لا يؤثر على أوزانهم، كما أن اجبار الاولاد على تناول نوع معين من الطعام لم يغير نظرتهم له، فلم يعتادوا عليه ولم يحبوه"، مبينة أن "الضغط على الأطفال، لتناول الطعام يجب أن يتم بحذر، وليس لدينا الكثير من الأدلة على أنه يساعد كثيراً".

وتضيف"هناك بعض الأشياء التي يريد الباحثون والجمهور لها أن تكون حقيقة. وعندما يقوم الباحثون بإجراء دراسات، ولا يجدونها حقيقية، فإنهم يواصلون البحث في الموضوع، على أمل العثور على بعض الأدلة على صحتها"، مؤكدة أن "نصف قيمة هذه الدراسة هي النتائج، لكن النصف الآخر يرى كيف تقارن نتائجنا بالدراسات الأخرى".

لومنغ أشارت إلى أن "التعامل مع تناول الطعام الصحي المرفوض من قبل الأطفال يقع في فئة كيف يمكنك أن تفعل أشياء صغيرة تجعل وجبات الطعام مناسبة ومفضلة لدى الجميع، لكن لا تسحق شيئاً قد يكون جزءً من شخصية طفلك".

ونقل موقعFuturity، نصائح تجدي نفعاً لجهة تحويل رغبة الأطفال تجاه الطعام الصحي، ومنها تكرار تعرض الأطفال للأطعمة الصحية ببساطة، ما يعني عرضها عليهم في كل الوجبات دون ملل أو إجبار، لأنها ستروق لهم بعد جلسات عدة. وهذا لا يتوافق بالتأكيد مع المنازل صاحبة الدخول المنخفضة، والتي لا تستطيع تحمل إهدار هذا العدد من الوجبات. أساليب أخرى تعتمد على تنويع أطعمة الأم خلال فترة ما قبل الولادة، والتغذية المبكرة بالألبان، مع اعتماد مكافأة للطفل حال تناول الأطعمة الصحية. ويؤكد الموقع أن تغييرات واسعة النطاق؛ لجعل الخيارات الصحية، من الخيارات السهلة في بيئات الأطفال اليومية، يمكن أن تساعد مقدمي الرعاية في استخدام الاستراتيجيات الموصى بها؛ لزيادة قبول الأغذية الصحية بشكل ناجح، ومنها جعل الأطباق الجانبية على الطاولة كلها صحية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية