مزارع "الراجحي"... الأفضل في القصيم

الجمعة، 27 يوليو 2018 ( 07:49 ص - بتوقيت UTC )

​سبق وأن دخلت مزارعه موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية في عام  2005 حيث صُنفت كأكبر مزرعة نخيل في العالم، وتضم نحو 200 ألف نخلة مثمرة، تغطي بإنتاجها جزءً كبيراً من السوق السعودي للتمور، وفازت بشهادة "الجلوبال جاب" العالمية، في عام 2013 كأفضل مشروع نخيل في العالم، كما نالت شهادة الزراعة العضوية "الإيكوسرت"، وهي من الشهادات العالمية العريقة في مجال الزراعة، بالإضافة الى عدد كبير من الجوائز وشهادات التكريم المحلية.

وتستمر سلسلة النجاحات المميزة في قطاع الزراعة التي تحققها أوقاف الراجحي، حيث فاز مؤخراً مشروع الباطن التابع لإدارة أوقاف صالح عبد العزيز الراجحي بجائزة المزرعة النموذجية الأفضل في امارة القصيم.

وتأتي النجاحات المتتالية التي حققتها المجموعة، نتيجة لعمل مؤسساتي متكامل ومنظم، وإدارة رشيدة تتبنى سياسة ثابتة وتعمل وفق برامج دقيقة تعتمد على فكرة تحسين الأداء والتركيز على الجودة في العمل، والعمل المستمر على تطوير أدوات الإنتاج وتطبيق مخرجات العلم الحديثة على المزروعات حتى حققت هذه المراكز المتقدمة في الأسواق الداخلية والخارجية حيث تصنف تمور الراجحي في طليعة أفضل أنواع التمر السعودي.

ويولي القائمون على المزرعة أهمية كبرى لتطوير أساليب الري واستخدام الطرق الحديثة دون نسيان الجانب الوقائي، ومكافحة الآفات التي من شأنها التأثير على الإنتاج كماً ونوعاً، وذلك من خلال وجود فريق علمي متخصص في هذا المجال.

ومن النقاط الإيجابية التي أسهمت في الوصول إلى هذه المراتب المتقدمة وحصده للجوائز باستمرار هو التركيز على المعايير البيئية حيث اثبتت النتائج المخبرية خلو تمور مزارع الراجحي من أي اثار لأسمدة كيماوية ومطابقتها لمعايير الاتحاد الأوربي للأغذية اخذين بعين الاعتبار تعزيز الثقة بمنتجاتهم في السوقين الداخلي والخارجي.

وتعد مجموعة اوقاف الراجحي من المجموعات الاقتصادية الضخمة التي تؤدي دوراً هاماً في حركة النمو الاقتصادي المتسارعة التي يشهدها الاقتصاد السعودي، من خلال فروعها متعددة في شتى القطاعات الاقتصادية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية