"جامعة الطائف".. دبلومات للمعلمين بالتعاون مع مركز اليونيسكو

الخميس، 26 يوليو 2018 ( 12:40 م - بتوقيت UTC )

مهنة التعليم مهنة الأنبياء، وكما كان الأنبياء يقفون على ثغور الأمة لا ينامون ولا يفترون، المعلمون كذلك، فبينما طلاب التعليم الحالي ينعمون بإجازتهم، معلموا جامعة الطائف يسجلون حضورهم هذه الأيام، حيث تقيم جامعة الطائف، ممثلة بكلية التربية، وعلى مدى أربعة أسابيع ، 24 دورة تدريبية لمعلمي التعليم العام في مجالات المناهج وطرق تدريس العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية والتربية الخاصة، يشارك فيها أكثر من 800 معلم في مختلف التخصصات.

ووفق عميد كلية التربية في جامعة الطائف الدكتور بكر الكمال، أن: "الدورات التدريبية للمعلمين تأتي في سياق التكامل في الجهود بينها وبين وزارة التعليم لتحقيق رؤية المملكة 2030 في مجال تدريب وتأهيل المعلم أثناء الخدمة معرفياً وتربوياً للقيام بأدواره في تحسين وتطوير عمليتي التعليم والتعلم"، "الدورات التي تقدمها جامعة الطائف لمعلمي التعليم العام تركز على الإتجاهات الحديثة في التدريس مثل مدخل (STEM)، ودمج اللغة والمضمون (CLIL)، والتدريس المعملي".

عميد كلية التربية بجامعة الطائف ذكر أن الدورات التدريبية تناولت أيضاً التعامل مع ذوي الإحتياجات الخاصة من خلال مهارات التدريس الفعال لطلاب فئة الذكاء الحدي ومهارات التعامل مع طلاب فرط الحركة وتشتت الانتباه ومهارات الإشراف التربوي الفعال لطلاب هذه الفئة.
يشار  إلى أن جامعة الطائف بدأت في العام الدراسي الماضي تطبيق برنامج الدبلوم التربوي المطور، حيث أن الجامعة تحرص على أن يكون برنامج الدبلوم التربوي المطور ذا طبيعة تطبيقية، وربط محتواه باستراتيجيات التعليم والتعلم وبعمليات إدارة الصف، وإكساب الطالب المعلم مهارات البحث الإجرائي، مع إجادة عمليات القياس والتقويم وربطها بالتعلم، تعزيزاً للاتجاهات الإيجابية نحو مهنة التعليم ولضمان فاعلية معلم المستقبل، بما يحقق الإرتقاء بمهنة التعليم، بحسب واس.

اللافت في الأمر أن تطوير برنامج الدبلوم التربوي جاء بالتعاون مع مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم، في ضوء مبادرات جامعة الطائف لتطوير برامجها الأكاديمية، عبر مشروع التحول البرامجي، الذي يتواكب مع رؤية المملكة 2030 ومتطلباتها للتقدم بالعملية التعليمية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية