الطبيعة.. موطن الفنون الأول

الأحد، 29 يوليو 2018 ( 11:20 ص - بتوقيت UTC )

"قرية إيناكاديت في محافظة آوموري في اليابان هي موطن فن التامبو (الرسم على حقول الأرز). في كل عام  يتم رسم لوحات فنية على حقول الأرز، وهذه المرة تم تصميم الممثلة أودري هيبورن والممثل غريغوري بيك من الفيلم الرائع Roman Holiday. وفي الحقل رقم 2 تم تصميم (Astro Boy) للمانغاكا أوسامو تيزوكا". بهذه التغريدة يقدم حساب عالم اليابان على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" معلومات مبدئية عن هذا الفن الذي يتخذ من الطبيعة الأم مصدراً له.

الرسم بحقول الأرز

ويُعد شهرا تموز (يوليو) وآب (أغسطس) الوقت المثالي لمشاهدة هذا الفن، إذ تبلغ الألوان زهوتها في هذا الوقت، وبعدها يمكن الاستمتاع بالمنظر الجمالي للوحة حتى يأتي فصل الخريف وهو موسم حصاد الأرز.

هذا الفن حديث نسبياً، فاستناداً إلى ما تذكره الموسوعة العالمية "ويكيبيديا" عنه، بدأ في العام 1993 من القرن الماضي، حيث اتخذ سكان قرية إناكاديت في ولاية آوموري من حقول الأرز فرصة للفت انتباه السائحين وزيادة النشاط السياحي للقرية، فاستغلوا الحقول للتأكيد على تاريخ هذه الزراعة الذي يمتد إلى أكثر من 2000 عام من تاريخ اليابان، فأرادوا تخليدها، وكذلك البحث عن وسيلة لتنشيط قريتهم.

واستخدم القرويون أربعة أنواع مختلفة من سلالات الأرز الحديثة لخلق صورة عملاقة في الحقل، وللسماح بعرض الصورة بأكملها، ثم تم تشييد برج زخرفي بارتفاع 22 متراً في أطراف القرية من أجل خلق رؤية واضحة للحقول. وفي العام 2006 ، وصل عدد الزوار إلى أكثر من 200 ألف شخص لمشاهدة هذا الفن.

في جبال راشمور

اتخاذ الطبيعة كلوحة جمالية معروف كذلك في أعالي جبال راشمور في الولايات المتحدة الأميركية، حيث تم نحت مجسمات أربعة رؤساء أمريكيين على جبل من الجرانيت، والرؤساء الأربعة هم بحسب موقع "العين" الإخبارية، جورج واشنطن وتوماس غيفرسون وثيودور روزفلت وإبراهام لينكولن، وهي اللوحة التي أشرف عليها النحات الأميركي جوتزن بورغلم وفريقه المساعد في ثلاثينات القرن الماضي.

ويبلغ طول الوجوه التي نُحتت 60 قدما، حيث تطل من بين أشجار الصنوبر وخشب البتولا، وتقدم للرائي مشهداً مُدهشاً، إذ تتفاعل الطبيعة من حيث الأبعاد وبقية العناصر ليكتمل بذلك المشهد الذي تدخل الإنسان لاستكمال بقية لمساته.

بطولة عالمية للنحت 

ويشهد العالم بحسب موقع "BBC" بطولة عالمية للنحت على الجليد تجمع فنانين من جميع أنحاء العالم في منطقة آلاسكا من كل عام، ويستخدم الفنانون أدوات مثل "المناشير، ومجففات الشعر، والمكواة، والأزاميل" لنحت الجليد، وعادة ما يعملون في البيئات شديدة البرودة. ويتم صنع تماثيل ومنقوشات مبهرة، كما تستضيف المدن في جميع أنحاء العالم أحداث فنون النحت على الجليد حتى أن هذا الفن شق طريقه إلى الألعاب الأولمبية ليس كرياضة، ولكن كحدث أولمبي ثقافي.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية