مدارس الرياض نموذجا يحتذى فى ريادة التعليم

الثلاثاء، 24 يوليو 2018 ( 11:24 ص - بتوقيت UTC )

"نبنى القادة" ليس مجرد شعار ترويجى اتخذته مدارس الرياض لها، بل إنه نهج أمن به القائمون على إدارتها وعملوا على تحقيقه وتنفيذه على مدار سنوات طويلة، قادوا خلالها مسيرة التعليم بإيمان ويقين أن فيه صلاح الأمة، هذا الشعار والنهج الذى جاء انسجاما مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 حول التعليم.
مدارس الرياض وعلى مدار أربعة عقود هى عمرها فى مجال ريادة التعليم، وضعت نصب أعينها أهمية التطوير المهنى والتدريب المستمر للعاملين فى القطاع التعليمى، ووصفتهم بأحد أهم الأهداف التى تعتمد عليها لبناء معلمين موهوبين وقادة متمكنين، حيث لن يتحقق نجاح المنظمة التعليمية والتربوية إلا بهم.
ونتيجة عمل جاد على كافة المستويات صنف تقرير منظمة الإعتماد الأكاديمى "أدفانسيد"، والتى تعد  المجتمع التربوي الأكبر في العالم، بالمدرسة المثالية فى المملكة العربية السعودية لعام "2017-2018"، حيث حازت مدارس الرياض للبنين والبنات على درجة 370 من 400 وهى أعلى درجة تم منحها من قبل منظمة الإعتماد الأكاديمى لمدارس التعليم العام فى المملكة العربية السعودية.


وذلك بعد الزيارة الميدانية التى قام بها فريق المراجعة من منظمة أدفانسيد للمدارس والتى استمرت لخمسة أيام من 8 أبريل الى 13 ابريل اطلع فيها الفريق على العملية التربوية والإجراءات الإدارية والسياسات التى تطبقها المدارس واللقاء بأولياء الأمور، وشملت جولة فريق أدفانسيد لمراجعة الإعتماد الأكاديمى زيارة كافة المراحل التعليمية بفصولها الدراسية، والتقى الفريق بالمعلمين والقادة فى المدارس واطلع على المناهج والطرق التعليمية التى توفرها للمسارين الوطنى والدولى وابرز نتائج تطبيق هذه الوسائل فى تحقيق التفوق والتميز لطلاب المدارس.
مدارس الرياض التى تم تدشينها فى العام 1390ه مؤمنه بدورها فى بناء ونجاح هذا الوطن، وعملت على تطبيق الجودة في التعليم، من خلال توفير بيئة جاذبة، تقوم على الإبداع والتميز وتطبيق الجودة الشاملة في جميع الأعمال التعليمية.
ولهذا حرصت على بناء جيلا قياديا مواكبا لرؤية وطنة، حيث بلغ عدد المتخرجين منها بنين وبنات إلى 8384 حتى عام 1437/1438هـ ، وذلك بالتزامن مع تطوير البيئة التعليمية وتهيئة الفصول والمبانى الدراسية بما يدعم العملية التعليمية، لذلك فهى نموذجا يجب أن يحتذى من مدارس المملكة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية