نخل بيشة السعودي.. بلا أمراض

الثلاثاء، 24 يوليو 2018 ( 09:34 ص - بتوقيت UTC )

يقال أنها من شجار الجنة، وأوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم، بالحفاظ عليها في أكثر من حديث شريف، ليس هناك تاريخ محدد لولادتها، فقد عرفت شجرة النخيل منذ القدم، وارتبطت بالذاكرة التراثية للعرب والمسلمين، من هنا كان لها أهمية بالغة في الموروث الشعبي العربي و الإسلامي، فتواجدت في الاشعار والأدبيات كرمز للجمال والمحبة، ولم تقف عند هذا الحد بل حجزت لنفسها مكاناً في الراية الرسمية للمملكة العربية السعودية.

أدركت حكومة المملكة هذه الأهمية واولت النخيل مزيداً من العناية فصدرت توجيهات وقرارات حكومية كثيرة تترى تدعو للتوسع في زراعتها ومكافحة الامراض التي تصيبها فازدهرت زراعتها، ودخلت في عمق المعادلة الاقتصادية للمملكة حتى بات التمر السعودي يسيطر على 20 في المئة من سوق تجارة التمور في العالم.

وتشكل محافظة بيشة التي تقع في الجنوب الغربي من المملكة واحة غناء نظراً لخصوبة أراضيها وغزارة امطارها، ومع النهضة الزراعية التي شهدتها المملكة مؤخراً، أطلقت مديرية زراعة بيشة حملة للحفاظ على أشجار النخيل والتوسع في زراعتها، ومكافحة الامراض والآفات التي تصيبها، حتى أعلنت المحافظة خلو أشجارها من أمراض النخيل كافة، وذلك وفقاً لما ذكره مدير فرع البيئة في المحافظة مؤكداً أن تعاون المزارعين واتباعهم للإرشادات كان له دوراً كبيراً في الوصول الى هذه النتيجة موضحاً الأثر الإيجابي، الذي تساهم به التمور في دعم الاقتصاد الوطني والحفاظ على البيئة.

ويعد النخيل الصفري من أجود أنواع التمور، والتي يزداد عليها الطلب بشكل كبير جداً، حيث وصل عدد أشجار "النخيل الصفري"  المنتجة في محافظة "بيشة" إلى نحو 1،9 مليون نخلة منتجة.

وأوصى المنتدى الاقتصادي للتمور الذي نظمته محافظة بيشة مؤخراً بضرورة تأمين الية عمل متكاملة، لتسويق منتجات التمور، ومحاربة الاحتكار والسعي لجذب المستثمرين وتشجيع صناعة التمور وفتح باب التصدير أمام المنتج.

تعد أشجار النخيل من الأشجار المباركة فقد ورد ذكرها في الفران الكريم عشرين مرة وهي من الأشجار ذوات الفوائد المتعددة ففي كل جزء منها فائدة فثمارها غذاء متكامل يحتوي على البروتينات والسكريات والألياف والمعادن و لثمار التمر والرطب دور طبي في معالجة أمراض عدة، كما يستفاد من سعفها في أعمال البناء كأسقف للبيوت وجذوعها كحطب للوقود...و هذا ما يفسر الاهتمام المتزايد الذي تحظى به هذه الشجرة في المملكة العربية السعودية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية