إيطاليا.. رائدة صناعة السيارات "تحت الطلب"

الاثنين، 15 أبريل 2019 ( 02:30 م - بتوقيت UTC )

إيطاليا، اسم كبير في عالم صناعة السيارات الفاخرة، ومسقط رأس مجموعة من الماركات التي حافظت على اسمها داخل عالم صناعة السيارات، بفضل عراقتها وتميزها على بقية العلامات الأخرى؛ فالسيارات في إيطاليا تصنع حسب الطلب وبأعداد محدودة جداً، ما يعتبر عامل جذب قوي للأثرياء والطبقات المخملية عبر العالم، من الباحثين عن الاختلاف والتميز، وركوب سيارات صنعت بالتحديد لأجلهم، وحسب رغبتهم وطلبهم.

ما يزيد من رغبة أثرياء العالم في امتلاك سيارات مصنوعة تحت الطلب في إيطاليا، هو أن بعض المصانع الإيطالية المتخصصة في صناعة ماركات فاخرة، لا تبيع سيارتها لأي أحد كان. وعلى رغم امتلاكك النقود وقدرتك على شراء السيارة، إلا أن طلبك ربما يقابل بالرفض في بعض الأحيان، بسبب أنك لست الشخص المناسب لقيادة العلامة الخاصة بهم.

وبحسب موقع sellme.ps المتخصص في السيارات عبر العالم، فعلامة "فيراري" الإيطالية، التي أنشئت على  يد فيراري إينزو في منطقة "مارانيلو"، ترفض أن تبيع سيارتها لأي أحد كان، بخاصة سيارتها "فيراري اينزو"، التي أطلق عليها اسم مؤسس الشركة، وتتميز بشكلها الرياضي الراقي ولونها الأحمر الجذاب، وصنعت منها 399 نسخة فقط، بسعر مليوني دولار للواحدة، وقامت الشركة باختيار الأشخاص المناسبين عبر العالم لقيادتها، من بين العروض الكثيرة المقدمة لشراء إحدى النسخ، والذين قاموا بزيارة إلى المصنع في إيطاليا بغية أخذ مقاسات أجسادهم لصناعة مقعد يلائمهم أثناء القيادة.

ومن بين السيارات المصنعة في إيطاليا، والتي لا يختلف اثنان على رقيها وجمالها وقوتها، نجد ماركة "مازيراتي"، التي أنتجت لأول مرة العام 1914 بمصنع يقع في مدينة "بولونيا" الإيطالية، سيارات السباق والسيارات الرياضية، قبل أن ينتقل مقرها إلى مدينة "مودينا"، بحسب موسوعة "ويكيبيديا".

ويقدم موقع maserati.com، على شبكة الأنترنت، مجموعة من المعلومات والتفاصيل الخاصة بتصنيع السيارة، وكذلك الطلبات الخاصة بالراغبين في نسخة فريدة منها، انطلاقاً من المحرك والإكسسوارات ونظام الأمان والسلامة ونظام مساعدة السائق، والتفصيلات الدقيقة المقدمة من مصنعي السيارة لهواتها وعشاقها عبر العالم.

وبخلاف "فيراري" و"مازيراتي"، كانت بداية شركة وماركة "لامبورغيني" مختلفة ومغايرة، وبحسب موقع utozone-mag الخاص بالسيارات، قرر المهندس فيروتيو لامبورغيني صناعة سيارة أفضل من سيارة فيراري، كنوع من التحدي والعناد بسبب خلاف مع إنزو فيراري صاحب شركة فيراري، ونجح في مسعاه خلال العام 1963.

وجذبت اللامبورغيني عشاق السيارات الرياضية فائقة السرعة عبر العالم، وما زالت تعتبر الخيار الأفضل لهواة التميز والتفرد، إذ تقدم الشركة تصميمات جميلة ومغايرة للراغبين في نسخات محددة وفقاً لأذواقهم، لتنافس بذلك ماركات محلية وعالمية رائدة في صناعة السيارات تحت الطلب.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية