موديلات الحوامل والمرضعات تسرق الأضواء في عروض الأزياء

الخميس، 21 مارس 2019 ( 02:30 م - بتوقيت UTC )

"لم أتوقع أن أتصدر أنا وابنتي عناوين الأنباء بسبب نشاط نقوم به كل يوم"، هكذا كتبت عارضة الأزياء مارا مارتن في صفحتها الرسمية على "انستغرام"، في إطار تفاعلها مع جمهورها الذين انتابتهم حالة من الصدمة عندما ظهرت على منصة العرض السنوي للأزياء في مدينة ميامي في ولاية كاليفورنيا الأميركية في عرض Sports Illustrated Show، لملابس البحر وهي ترتدي "البكيني" الذهبي، وتحمل ابنتها البالغة من العمر خمسة أشهر وتقوم بارضاعها وهي تمشي على مسرح العرض، بحسب ما نشرته قناة RT الروسية بنسختها غير العربية.

وفي الوقت الذي رأى بعض رواد الـ"سوشيال ميديا" ذلك ملهما، وصف البعض الآخر الفكرة بأنها مجرد لفت أنظار، واعتقدوا أنها نجحت في تحقيقها. وعلى رغم قيام عارضات الأزياء بنشر صور جريئة لهن مع أطفالهن خلال عملية الرضاعة أو حتى الاستحمام كما فعلت عارضة الأزياء الشهيرة تيس هوليداي، التي شاركت جمهور مواقع التواصل الاجتماعي بالكثير من الصور، إلا أنها كلها كانت صورا من روتين الحياة اليومية لهن، وليست من عملهن على منصات عروض الأزياء كما ظهرت العارضة مارا.

كسر الصورة النمطية للموديل

واحد من أهم شروط عارضات الأزياء التي يعرفها الصغير والكبير هي القوام الممشوق والرشاقة التي تعكسها نحافة مفرطة في أجسادهن.

لكن الأمر هذا العام بدا مختلفا، عندما قامت دور الأزياء العالمية بكسر تلك القاعدة في أسبوع الموضة في نيويورك، واستطاعت تغيير الصورة النمطية والتقليدية لعارضات الأزياء، عندما ظهرت العارضة مايا روث لي، وهي حامل في الشهر الثامن، في عرض إيكهاوز لاتا مرتدية فستانا من الصوف مع فتحة تظهر منطقة البطن، حسب تقرير نشر في موقع CBS News.

العارضة الحامل لاقت اعجابا من أماني، واحدة من الناشطين على مواقع التواصل التي غردت، قائلة: "عارضة الأزياء الحامل (كيوت) لطيف". غير أنها لم تجد الغزل نفسه من ميليسا التي غردت على حسابها الشخصي "الموديل أبدا ما يليق على العارضة الحامل طلع (بايخ) غير جذاب شكله".                                                                                                                                                                          

العارضة مايا روث لي لم تكن الأولى التي تألقت في عروض الأزياء وهي حامل، فقد ظهرت العارضة جوردان دون قبلها في عرض أزياء للمصمم جان بول غوتييه، في العام 2010، وبعدها العارضة الإيطالية بيانكا بالتي في عرض لمجموعة دولتشي أند غابانا في العام 2015 وغيرهن كثيرات حتى بلغ إجمالي عارضات الأزياء الحوامل في تاريخ عروض الأزياء بحسب الصحيفة البريطانية "ذا غارديان" إلى تسع عارضات.

علق خبراء في عالم الموضة والأزياء في تصريحات سابقة لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية على ظهور "الموديل" الحامل والمرضعة بأنها تبدو "جميلة وفاتنة"، إذ أنه من الصعب بلوغ معايير الموضة التي جسدتها، إلا إذا كانت امرأة حاملا بالفعل كي تتلاءم مع هذا التوجه الجديد، كما أكدوا نجاح العارضات الحوامل والمرضعات أيضا في التسويق للملابس التي يعرضنها وزيادة المبيعات مدللين على ذلك بارتفاع مبيعات "جيني كاين"، وهي علامة تجارية في لوس انجلوس متخصصة في الملابس الرياضية، بمعدل ثلاث مرات، بعدما ظهرت صورة العارضة تايلن نويين وهي ترضع طفلاً على لوحات الإعلانات في نيويورك هذا الشهر، وأرجعوا سر النجاح في ذلك الى قدرة عارضة الأزياء في تحدّي الصورة النمطية للتسويق وتغييرها. 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية