"ستيك نباتي".. شريحة مبتكرة مطابقة للمواصفات

الأربعاء، 20 مارس 2019 ( 03:00 م - بتوقيت UTC )

هل تبدو كلمة "فيفيرا" مألوفة؟. ترجمتها الحرفية تُعيد البعض إلى المعجم الفرنسي أو البرتغالي لقول ما معناه في العربية بحسب الأولى "سيعيش" والثانية "سأعيش".

لكن الترجمة الحسّية للكلمة تحمل إلى أذهان عدد كبير من النباتيين، أطعمة لذيذة تجعل من الامتناع عن اللحوم أمراً أكثر من عادي، ذلك لأن الشركة الهولندية التي تحمل هذا الاسم تُزوّد السوق الأوروبية تحديداً، بمجموعة من المنتجات التي تُوصف بـ"المُقلّدة" للحوم الحيوانية، في سياق عملها الدائم منذ العام 1990 على تقديم أشهى المنتجات إلى المستهلكين النباتيين وآكلي الخضروات، بحسب الموقع الإلكتروني الخاص بها.

كما يُمكن أن تقدّم الترجمتان، الحرفية والحسية، معنى متكاملاً في أذهان هؤلاء، على اعتبار أن نظامهم الغذائي المعتَمد مبني على فلسفة "إرادة العيش" وفق ما اختاروه كأسلوب يستبعد أطباق ويُقدّم أخرى وفق رؤية وأهداف محددة.     

شريحة "مزيفة"

الجديد الذي وضع "فيفيرا" على أحدث خارطة في الشبكة العنكبوتية، في تردداتها وكثرة تردادها، هو منتج "ستيك نباتي"، الذي أطلقته الشركة قبل شهرين تقريباً في هولندا، وسيتوالى توزيعه في القارة الأوروبية تباعاً في العام 2018.

وهذا المنتج يلقى رواجاً لافتاً، لا سيما وأن شريحة اللحم "المزيّفة" لها نفس طعم ورائحة وشكل شرائح اللحم العادية، وبالتالي فإنها تحمل إلى متذوقيها متعة لم يعرفوها أو افتقدوها منذ زمن بعيد أمام مناقل الشواء والأطباق التي ترتكز على شريحة شبه دائرية تتصاعد منها الأبخرة ويسيل منها المرق المشبع بالتوابل.

وكشفت "فيفيرا" عند الإعلان عن هذا المنتج وتوزيعه في الأسواق عن مكوّناته. فليس في الأمر سر، وغالباً ما يهتم من امتنعوا بكامل إرادتهم عن تناول اللحوم ومشتقات الحيوانات بمعرفة ما يأكلونه.

وجاء في "بُنية" الشريحة المبتكرة "فول الصويا والقمح"، وأشارت الشركة إلى أن هذه الـ"ستيك" هي نتيجة تجارب استمرت لمدة عام ونصف العام وفق ما أورده موقع "أوديتي سنترال".

وفيما أشار موقع "metro.co.uk" إلى أن "فيفيرا" تتوقع إنتاج ملايين عدة من شرائح اللحم في العام 2018، وهذا دليل على الطلب المتزايد على الأغذية النباتية، كما نُقل عن الشركة قولها إن "إنتاج شرائح لحم نباتية، يشكل خطوة مهمة على طريق حماية الحيوانات المهددة بالإنقراض، بالإضافة إلى تشجيع الناس على تناول المزيد من البروتينات النباتية".

وبدوره نقل "metro.co.uk" ما قاله جيرت جانبرت من "فيفيرا" في تصريح لـ"Plant Based News" وفيه "من المهم جداً أن نأكل لحماً أقل، سواء من أجل صحتنا وصالح الحيوانات وكوكبنا معاً"، متابعاً "يمكن للمنتجات النباتية المبتكرة وذات الجودة العالية أن تقدّم مساهمة كبيرة في هذا المجال".

ورأى جانبرت أن "مجموعة كبيرة من المستهلكين ستستمتع بهذا المنتج النباتي"، وهو ما يظهر جلياً من خلال موقع "تويتر" حيث يُعرب عدد كبير من الناشطين عن فرحهم بالابتكار الجديد، حيث كتب أحدهم "هذه الشريحة لا تُصدق، وهي لا تقسو على الحيوان"، فيما غرّد آخر بأنها "ممتازة".

محاولات سابقة

وفيما يعمل الخبراء في الشركة الهولندية على أن تكون شريحة اللحم الخاصة بهم الأولى في السوق بمميزاتها لجهة النسيج والشكل والطعم، يمكن الوقوع "عنكبوتياً" على وصفات عديدة لـ"ستيك نباتي"، منها ما هو مصنوع من الحمص وزيت الزيتون ودقيق الأرز وبعض التوابل، وهي غالباً ما تُثير (بكل طرائق إعدادها وتقديمها) فضول نباتيين وغير نباتيين لتجربتها، فهل أنت منهم؟.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية