المكسرات.. صديقة العرسان والباحثين عن الحمل

الأربعاء، 10 أبريل 2019 ( 02:48 م - بتوقيت UTC )

المكسرات بمختلف أنواعها من الزبيب واللوز والفستق والكاجو وغيرها، طالما ارتبطت بالأفراح، في مجتمعنا العربي خصوصاً، حيث عادة ما يلجأ العرسان الجدد إلى شرائها وتناولها بشكل ملحوظ قبل موعد الزفاف بأسابيع وأحياناً أشهر، وهنا يتسأل عبدالرحمن جابر في منشور في صفحته على "فايسبوك" عن سر ارتباط هذه المكسرات بالطاقة الجنسية؟ وما إذا كانت مقتصرة على بعض الشعوب أم أنها صفة يتشاركها الجميع؟.

دراسة جديدة حملت إجابة عن هذه التساؤلات، كما زفت بشرى للكثير من الرجال في العالم الغربي، خصوصاً في ظل الشكاوى من انخفاض الحيوانات المنوية، بسبب التلوث والتدخين وطبيعة النظام الغذائي، حيث يشكو 1 من كل 7 أزواج من صعوبة الحمل، وكشفت الدراسة عن وجود ارتباط بين تناول المكسرات وبين زيادة القدرة على الإنجاب وتحسن جودة وصحة الحيوانات المنوية، وذلك وفقا للنتائج التي نشرها موقع "بي بي سي"، في ظل وجود أدلة متزايدة على دور النظام الغذائي الصحي في تعزيز احتمالات الحمل.

العلماء الذين عكفوا على هذه الدراسة التي شملت 119 من الرجال الأصحاء في الفترة العمرية بين 18 إلى 35 عاماً، وجدوا أن الرجال الذين تناولوا خليط من اللوز والبندق والجوز لمدة 14 أسبوعاً، أصبحت حيواناتهم المنوية أكثر قدرة على الحركة والبقاء على قيد الحياة، على رغم أنهم لم يقوموا بإجراء أية تغييرات أخرى على ما يأكلونه، وهو الأمر الذي يعزز الكثير من الموروثات الشعبية بهذا الخصوص والتي تنصح بتناول المكسرات للحصول على طاقة جنسية أفضل.

نتائج الدراسة تشير أيضاً إلى أن المجموعة التي تناولت المكسرات حققت زيادة في أعداد الحيوانات المنوية بنسبة 14 في المئة، كما كانت أكثر حيوية بـ4 في المئة وسرعة الحركة بـ6 في المئة، كما تحسن الشكل والحجم بنسبة 1 في المئة، وهو ما يتطابق مع مقاييس الصحة العالمية الخاصة بجودة الحيوانات المنوية، وهنا يؤكد الدكتور ألبرت سالاس-هويتوس الذي قاد فريق الدراسة أن توالي الأدلة في الكثير من الدراسات على دور النمط الغذائي الصحي في المساعدة على تحقيق الحمل.

لكن نتائج الدراسة لم تحدد ما إذا كانت هذه الفوائد التي تحققت من المكسرات ممكن أن تشمل الرجال الذين يعانون فعلا من مشاكل في الخصوبة، وفي هذا السياق تقول المستشارة السابقة في علم الأجنة السريرية في مستشفى جاي في لندن الدكتورة فرجينيا بولتون إن النتائج "مثيرة للاهتمام من الناحية الأكاديمية"، ولكن من المستحيل تحديد التأثير الذي ستتركه من حيث تعزيز فرص الحمل، داعية إلى تشجيع المرضى على التوقف عن شرب الكحول، والتوقف عن التدخين، والالتزام بتناول الطعام الصحي".

دراسات عدة أجريت على المكسرات أشارت إلى وجود فوائد جمة لها، حيث وجدت دراسة أميركية أن تناول 28 غراماً من المكسرات بمعدل خمس مرات أسبوعيا يخفف الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 14 في المئة ويقل احتمال إصابتهم بمشاكل في الشريان التاجي بنسبة 20 في المئة.

وعادة ما تؤكل المكسرات نيئة وغير مطبوخة حتى لا تفقد قيمتها الغذائية، حيث تحتوي على الدهون المفيدة وغير المشعبة والسعرات الحرارية، كما تتميز بخلوها من الجراثيم الضارة والطفيليات، ومن أبرز أنواع المكسرات : الكاجو، اللوز، الزبيب، جوز الهند، حب الشمس، الفستق، البندق، والجوز.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية