عُطلتك في الإسكندرية .. لا حاجة للتفكير في التقشف

السبت، 21 يوليو 2018 ( 05:15 م - بتوقيت UTC )

أن تفكر في قضاء عطلة مع عائلتك أو أصدقاء لك في مكان ما، يعني المرور ذهنياً عبر محطة التخطيط قبيل الوصول إلى مقصدك في الواقع، إذ يشغل الجانب الاقتصادي أكثر من نصف المساحة الذهنية التي تنهمك في التخطيط للرحلة.

فماذا لو فكّر الإنسان في رحلةٍ من دون أن يخضع لإجراءات التقشّف عموماً، مع تسلية ومتعة لا ترادف إنفاق أموال كثيرة في بعض الأحيان؟، وماذا لو كانت الوجهة هذه المرة إلى الإسكندرية، على اعتبار أنها العاصمة الثانية لمصر، كما يسميها بعض المصريين.

بالنسبة لهؤلاء، من يعتزمون زيارة الإسكندرية، فإنها لا تتطلب انهماكاً عميقاً في السؤال حول كلفة السياحة فيها، إذ يقدم موقع Step Feed عدداً من النصائح من واقع إحدى التجارب، والتي تعفي زائري الإسكندرية من إنفاق الكثير من الأموال، ومنها القيام بنزهة على الكورنيش مع الاستمتاع ببعض "الجيلاتي" من المطاعم المحلية الرخيصة والمنتشرة هناك.

ويقول أيضاً، إن المرور على قلعة "قايتباي" والتقاط الصور هناك أو ركوب الخيل بمجرد الخروج منها، سيجعل من الرحلة أمراً مسلياً، بعيداً عن أي تكاليف مالية تكون خارجة عن الحساب، كما يشير الموقع إلى أن الهدف نفسه يتحقق عند التسوق في "زنقة الستات"، أو الذهاب للمشي على الكورنيش وربما الاستمتاع ببعض الوجبات السريعة من المحال المنتشرة على الطريق.

وإذا كنتَ من عشاق القراءة، فإن الكتب التي تباع في شارع النبي دانيال، لا تكلف الكثير كما في أماكن مصرية أخرى، ومن ثم الاستمتاع بجلسة مع أشخاصٍ آخرين لمناقشة كتابٍ ما داخل حدائق المنتزه. ولعشاق السينما، فإن سينما أمير ومترو في محطة الرمل تبيع أرخص التذاكر في الإسكندرية، وتتراوح أسعارها من 25 إلى 50 جنيهاً مصرياً (أقل من 3 دولارات).

وكي تكون الرحلة أكثر بساطةً، فإن ركوب دراجة هوائية في شوارع المعمورة صباحاً، هواية الكثير من الزائرين، كما يوفر المركز الثقافي اليسوعي عروضاً موسيقية بأسعار معقولة. وعلى الشاطئ، يمكن الاستمتاع بجولةٍ من الصيد، أو مشاهدة غروب الشمس مع احتساء فنجانٍ من الشاي أو القهوة، بحسب Step Feed.

سارة خالد، علّقت من واقع تجربة لها، على موضوع تناول تشجيع السياحة في الإسكندرية، عبر موقع Quora، قائلةً "لقد قمت بزيارتها في الشتاء، والإسكندرية لديها جنسيتها الخاصة في هذا الفصل، وهي غير مزدحمة، والطقس فيها جميل، والبحر الأبيض المتوسط يبدو نظيفاً".

وهو نفس الموقع الذي نصح زائري الإسكندرية بالمرور على المسرح الروماني الذي يعد أحد أهم المباني الأثرية هناك، وهو عبارة عن مبنى دائري هو الوحيد بين آثار مصر الرومانية الباقية إلى اللحظة، كما وضع استاد الإسكندرية ضمن الأماكن التي يمكن زيارتها، على اعتباره أنه أحد أقدم الملاعب الموجودة في مصر.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية