كورنيش الدمام... استرخاء ورياضة

الاثنين، 16 يوليو 2018 ( 09:05 ص - بتوقيت UTC )

الكورنيش، بحر وعشب وشاي، وملحقاتهم من بساط أو كراسي وأطفال يركضون خلف كرة أو قط قاده حظه العاثر ليلعب معهم من دون تخطيط، أما أن يتحول الكورنيش إلى مكان للمارسة الرياضة، فهو أمر دخيل على فكرة الاسترخاء والتمتع بوقت خارج أي نشاط بدني أو فكري، لكن كورنيش الدمام، غير المفاهيم السائدة، بعد أن أتخذه بعض رواده مكانا لممارسة رياضة المشي، ثم أخيرا، مكانا للمارسة رياضة أكثر من المشي، حين ركبت أمانة الشرقية 72 جهازا رياضيا.

نية الأمانة في تركيب الأجهزة الرياضية حث المرتادين على الاهتمام بالصحة العامة وتهيئة الواجهات البحرية والكورنيش للمارسة الرياضة. الإدارة العامة للتشغيل والصيانة ركبت جميع الأجهزة الرياضية في خمسة مواقع، فيما ستشهد الأيام المقبلة تركيب بقية الأجهزة في ثلاثة مواقع أخرى.

وقبل تركيب الأجهزة الرياضية عملت الأمانة على تهيئة المواقع، في الأشهر الثلاثة الماضية، ليتم البدء مباشرة في تركيب الأجهزة، والتي وُضعت على أرضيات مطاطية، بغرض الحفاظ على سلامة ممارسي الرياضة.

أوضح وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام بن عبداللطيف الملا، أن الهدف من تركيب الأجهزة الحفاظ على الصحة العامة وتشجيع المتنزهين على ممارسة الرياضة وإتاحتها للجميع، داعياً الجميع للحفاظ على هذه الأجهزة واستخدامها والاستفادة منها بالطريقة السليمة من أجل أن يستفيد منها الجميع وبشكل دائم، مشيراً الى أنه سيتم تركيب العديد من الأجهزة الرياضية خلال الفترة القادمة في العديد من المواقع.

الخطوة تأتي ضمن توجهات الأمانة في تهيئة العديد من الأماكن لممارسة الرياضة للجميع، من خلال تزويد العديد من الأماكن الحيوية بأجهزة رياضية حديثة، تساعد الكثير من محبي الرياضة من ممارسة هواياتهم المتعددة، وكذلك إتاحة الفرصة لجميع المواطنين والمقيمين والزوار، لممارسة التمارين الرياضية ونشر ثقافة الاهتمام بالرياضة، و إيجاد مجتمع صحي معافى، لافتا الى أنه تم مراعاة عوامل السلامة وملائمتها لطبيعة المناخ وتحمل الحرارة والرطوبة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية