"التين الشوكي".. الصحة في ثمرة بسعر زهيد

الثلاثاء، 23 يوليو 2019 ( 01:20 م - بتوقيت UTC )

في مشهد لا تخطئه عين إيذاناً بحلول موسم الصيف، لا تخلو شوارع مصر وميادينها من العربات الخشبية المتنقلة التي تحمل فوق ظهرها "التين الشوكي"، تلك الثمار التي تعرف بـ"فاكهة الغلابة"، بسبب انخفاض سعرها مقارنة ببقية الفواكه.

تتميز هذه الفاكهة الموسمية، التي تطرح في الأسواق ما بين تمّوز (يوليو) وآب (أغسطس) سنوياً، بطعمها حلو المذاق، فضلاً عن جملة من الفوائد الغذائية والصحية، التي توفرها، ولعل أبرزها الحفاظ على صحة القلب، والأوعية الدموية، إذ تحتوي على نسبة عالية من مضادت الأكسدة، إلى جانب الفيتامينات والبروتينات والمعادن المهمة لجسم الإنسان.

"التين الشوكي يغزو أنحاء القاهرة"، تغريدة كتبتها غادة عبر حسابها في "تويتر"، لتنهال التعليقات حباً في هذه الثمار، التي يعود موطنها الأصلي إلى المكسيك، وتزرع في نحو 26 دولة حول العالم. وغرّد أحمد ممازحاً: "التين الشوكى ده لو يعرف أنا بحبه قد إيه، وإزاى بمشي فى الشارع ملهوف عليه، ولما بقابل حد يبيعه قلبي بيرفرف، مش هايبقى عمره بأربعة جنيهات الحبة الواحدة"، وذلك في إشارة إلى ارتفاع سعره هذا العام.

وبينما تتعدد مسميات هذه الثمار، التي تنتمي إلى جنس "الصبير" من الفصيلة الصبارية، وتنمو في الأماكن الجافة، كتب حساب يحمل اسم "الخويطرية" عبر حسابها في "تويتر": "عندنا بالسعودية وخاصة بالطائف ومناطق الجنوب، اسمه برشومي، أو التين الشوكي، وهو لذيذ لكن عند أكله يجب أن تكثر من شرب الماء، لأنه يسبب الإمساك".

و"الصبار هو شجيرة أو شجرة عصارية يتراوح طولها في المتوسط بين 1.5 و3 أمتار. وتكون فروعه مسطحة وذات لون رمادي أو أخضر، بأزهاره صفراء اللون، ويتراوح لون ثماره ما بين الأصفر والأحمر والأرغواني، ويحتوي على بذور صغيرة عادة ما تستهلك جنباً إلى جنب مع لب الثمرة"، ذلك وفقاً لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو"، التي أفادت بأنه يعد "مصدراً جيداً للفيتامينات وبخاصة الفيتامين (ج) والأحماض الأمينية، وترتبط الفروع بانخفاض مستوى السكري في الدم وكذلك مستوى الكوليسترول".

ويسهم تناول التين في "تقليل فرص الإصابة بمرض السرطان، وتخفيف التهابات القولون والمفاصل، وتحسين عملية التمثيل الغذائي، وفقدان الوزن، ويحسن القدرة على الإبصار، ويحارب هشاشة العظام، ويوقف النزيف، والإسهال، كما يسهم في علاج الربو وتضخم البروستاتا"، بحسب تقرير بثته قناة MBC.

اختصاصي التغذية الدكتور أحمد طاهر أشار إلى أهمية تناول التين الشوكي إذ أن ثماره "تعد منجماً من الفوائد الصحية، وتحتوي على مجموعة من الفيتامينات، والمعادن مثل الحديد والكالسيوم والفوسفور، فضلاً عن الأحماض الأمينية التي يحتاجها جسم الإنسان".

أما الخبير والباحث البيئي في المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة "إيكاردا" الدكتور منير الوحيشي،  فقد عدد في تصريحات سابقة فوائد الصبار، الذي "يوفر مجموعة من الخصائص الغذائية للإنسان، سواء لجهة طهي أوراقه الخضراء وتناولها، كما هو شائع في المكسيك، أو تناول ثماره باعتبارها من الفواكه المحببة في دول شمال إفريقيا وآسيا، في حين يعمد البعض إلى تناوله على هيئة عصير".

الوحيشي أفاد بأن من الخصائص التي يوفرها "الصبار" أيضاً، إمكانية استخدام أوراقه كعلف للحيوانات، إذ يسهم في تقليل نسبة المياه المطلوب توفيرها لها يومياً، وأن هذا النبات مقارنة بغيره، يتحمل قلة الأمطار وندرة المياه، ويتسم بقابليته للزرع في الأراضي القاحلة. 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية