هل تصنع "نيسان" أسرع سيارة رياضية في العالم؟

الثلاثاء، 9 أبريل 2019 ( 12:00 م - بتوقيت UTC )

استغلت شركة "نيسان" اليابانية، احتفالها بمرور 50 عاماً على إطلاق سيارتها الرياضية نيسان GTR، بإطلاق إصدار جديد من سياراتها الذي حمل اسم نيسان GTR50، غير أنها لم تفوت الفرصة بتشويق المهتمين بمجال المحركات، بأن سرّبت لهم عزمها على إطلاق إصدار جديد آخر من سياراتها الرياضية.

"أسرع سيارة رياضية في العالم"، هكذا وصف القائمون على الشركة اليابانية السيارة التي ينوون إطلاقها في الفترة المقبلة، التي تعتمد على تكنولوجيا "الذكاء الاصطناعي" من أجل مواجهة سيارات منافسة أخرى مثل "بورش 911" و"شيفروليه كورفيت سي 8" وسيارات "لامبورغيني" و"فيراري" فائقة السرعة، وفقاً لما نقله موقع "أوتو بلوغ" للسيارات.

وذكر الموقع أيضاً، أن سيارة نيسان GTR الجديدة ستكون بمحرك هجين يعمل على الوقود والكهرباء بقوة 786 حصاناً، وعزم دوران 737 رطلاً، عدا عن مجموعة نقل حركة رباعية الدفع ومحول سرعات مزدوج ومزود بنحو ثماني سرعات، في وقت يرجح فيه الخبراء أن الهيكل الخفيف المصنع من ألياف الكربون الذي يتميز به الإصدار الجديد، قد يكون السبب في جعله "الأسرع رياضياً في العالم".

وفي الوقت الذي لم تكشف فيه "نيسان" عن السرعة المتوقعة من جيلها الجديد من السيارات، اكتفى رئيس دائرة التصميم في الشركة اليابانية ألفونسو ألبيسا، بالقول إن "السيارة الجديدة من نيسان GTR ستكون أسرع سيارة رياضية في العالم"، وفقا لما نقله موقع "عرب جي تي".

وحول التصميم الخارجي لسيارة نيسان GTR R36 كما أطلق عليها من قبل الشركة اليابانية، فإنها ستكون مختلفة تماماً عن تصميم سيارة موديل GTR50. فيما أكد ألبيسا أن الشركة اليابانية لا زالت في مرحلة رسم وتصميم السيارة. كما أشار رئيس دائرة التصميم إلى أن الفريق بالشركة لا زال في مرحلة رسم السيارة، وهو ما يمثل تحدياً لديهم، وبعد الانتهاء من هذه المرحلة ستبدأ "نيسان" خطواتها في التصميم الحقيقي للجيل الجديد.

وتأسست الشركة المصنعة للسيارات "نيسان" في اليابان في العام 1932، واتخذت من مدينة يوكاهاما مقراً لها، فيما ظهرت سيارة نيسان GTR للمرة الأولى في عام 2008 في معرضي "طوكيو أوتو صالون" و"أوساكا أوتو ميسي"، واللذان يعدان أكبر معرضين سنويين في اليابان للسيارات المعدلة، وفقاً لموقع "ويكيبيديا".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية