جزر القمر.. بلد المأكولات البحرية والأطباق الملونة بالتوابل

الاثنين، 15 أبريل 2019 ( 05:30 م - بتوقيت UTC )

"بالنسبة لدولة لم أكن أعرف عنها إلا القليل، ومعظم الناس الذين أعرفهم لم يسمعوا بها حتى الآن، لكن، تبين أن هذا البلد مثير للاهتمام للغاية. ويقع في فئة البلدان التي أتمنى أن تكون أكثر استقرارا حتى أتمكن من زيارتها"، تعلق بيت آدمز على مدونتها وهي تنشر وصفات للطعام الخاص بالجوهرة الصغيرة في المحيط الهندي جزر القمر.

معظم الناس، ولا سيما السائحين، يعرفون جزر موريشيوس وسيشيل القريبة، يعرفون أيضا مدغشقر، قلة تختار الجزر الساحرة والمسماة بـ"جزر القمر" بسبب عدم وجود بنية تحتية متطورة. قليلون يعرفون أن جزر القمر بها توابل رائعة ونباتات خصبة مزينة بأشجار النخيل، وبحسب مدونة "حضرموت" يطلق عليها "جزيرة التوابل".

مزيج رائع 

هذه الجزر فقيرة، يعيش فيها نحو 60 في المئة من السكان تحت خط الفقر، ويحتلون المرتبة 184 في الناتج المحلي الإجمالي، ما جعلها من أفقر الدول على وجه الأرض. بحسب موقع "internationalcuisine". وتستورد جزر القمر، الأرز والمواد الغذائية الأخرى والسلع الاستهلاكية والبترول والإسمنت ومعدات النقل، وعلى رغم ذلك يعتبر الأرز من المكونات الرئيسة في مطبخ الأرخبيل، إلى جانب المأكولات البحرية، والموز الطازج والمجفف، وجوز الهند.

كما يتم تقديم السمك في كل وجبة تقريباً، جنباً إلى جنب مع الأطباق الأساسية مثل الأرز واللحوم، بحسب موقع "iexplore"، حيث لا توجد في جزر القمر مطاعم فاخرة، ولكنها مطاعم صغيرة تضمن لك تذوق مأكولات ذات مزيج رائع من الأذواق العربية والفرنسية. فالمأكولات البحرية هي العنصر الرئيس في كل قوائم الطعام في جزر القمر، بما في ذلك سرطان البحر. أما الطبق الوطني فهو "لوبستر لا فانيل" أو جراد البحر مع صلصة الفانيليا. 

وصفات من جزر القمر

كمجموعة صغيرة من الجزر بين مدغشقر وموزمبيق، زار جزر القمر أو استعمرها العرب، وكذلك الهنود والأوروبيون خصوصا الفرنسيين والبرتغاليين، ومزيج من مختلف القبائل الإفريقية، حيث لعبوا جميعاً دوراً في إعطاء جزر القمر ثقافتها الفريدة، ما أثّر على الكثير من مأكولاتها، وبحسب موقع "unitednoshes" فإن هذه البلد تأثرت بتاريخ الطهي العربي والهندي والفرنسي. 

إذا كنت متذوقاً للطعام، فستقدِّر "الفانيلا" بالتأكيد، التي تعتبر جزر القمر منتجاً ومصدراً رائداً لها، حيث اكتشف الكيميائيان الفرنسيان غارنييه وريتشلر أنه يمكن أن تقطر على شكل زيت، وأصبحت "الفانيلا" التي جاءت في وقت متأخر من عالم التوابل، غذاءً منزلياً جنباً إلى جنب مع فصوص جوز الطيب والقرنفل والفلفل والقرفة، وهي مكونات مهمة في طعام جزر القمر.

تقدم جزر القمر أطباقاً غريبة بقدر لا تتخيله. وجبتهم النموذجية تحتوي على الأرز واللحوم، إضافة إلى العديد من المكونات المنتجة محلياً، ويشير موقع "soupsofourplanet" حول ما عرفه عن طعام جزر القمر، من خلال سؤال وجهه إلى مجتمع الـ"فايسبوك": "أوصت جوان وهي مواطنة جنوب إفريقية تعيش الآن في أستراليا، بـ Sweet Pea كحساء تقليدي لجزر القمر، فيما فكر جيمس في الحساء كفاتح شهية بدلاً من وجبة ظل مشيراً إلى الحساء الذي يطلق عليه Le Me Tsolola"، مضيفاً أنه "من الملائم القول (بسم الله) قبل الأكل".

وخلال الاحتفالات والمناسبات والمهرجانات، يتم تقديم الحساء والسلطات الممتازة، مع أطباق الأرز واللحوم أو الأسماك أو الدواجن، أما أفضل جزء من هذا كله، بحسب الاستبيان الفايسبوكي فهي "الصلصات المملحة الحارة".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية