أصغر بليونيرة في أميركا.. بدأت رحلتها بحقن شفاهها

السبت، 14 يوليو 2018 ( 06:54 ص - بتوقيت UTC )

على رغم أن الأميركية كايلي جينر تمتلك شهرةً واسعة، ولديها في صفحتها الخاصة في موقع "إنستاغرام" 111 مليون متابع، إلا أنها لم تخفِ سعادتها البالغة، بوضع صورتها على غلاف مجلة "فوربس" العالمية أخيراً، والمكتوب عليها "الأميركية البليونيرة".

تلك السعادة بدت واضحةً عندما أعادت جينر نشر الغلاف الذي يحمل صورتها في "فوربس"، على صفحتها في "إنستاغرام"، وكتبت "لا أستطيع أن أصدق أن صورتي على غلاف مجلة فوربس. شكراً لكم على هذا المقال وهذا التقدير، أنا محظوظة لأنني أفعل ما أحب كل يوم، لم أكن أحلم بهذا".

ولعلّ جينر خضعت للقول الشهير "حب ما تعمل حتى تعمل ما تحب"، إذ أنها الآن، باتت على أعتاب أن تصبح أصغر بليونيرة في الولايات المتحدة، بفضل توسع عمل شركتها الخاصة التي تتعلق بمستحضرات التجميل، وهي التي أنشأتها قبل عامين.

جينر البالغة من العمر 20 عاماً، وصاحبة شركة كايلي لمستحضرات التجميل، أنشأت في العام 2016 علامتها التجارية، إضافة إلى مجموعة تجميل الشفاه، في حين أنها منذ ذلك الوقت، تقول مجلة "فوربس" أنها باعت مستحضرات تجميل بما يزيد عن 630 مليون دولار أميركي.

المثير أيضاً هنا، أن المجلة العالمية كشفت أن شركة كايلي، بلغت مبيعاتها خلال يومٍ واحد فقط من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2016، نحو 19 مليون دولار أميركي، فضلاً عن الملايين من البرامج التلفزيونية والإعلانات وأرباح الشركة بعد الضرائب، وهي التي وصلت إلى مكاسب حالية تقدر بـ900 مليون دولار أميركي.

 وتتوقع "فوربس" أنه خلال عامٍ آخر من الأرقام القياسية التي تحققها شركة "كايلي"، فقد تصبح جينر أصغر بليونيرة عصامية على الإطلاق بين الذكور والإناث في أميركا. وهي التي تفوقت على أختها غير الشقيقة كيم كارداشيان (37 عاماً)، والتي تصل ثروتها إلى 350 مليون دولار أميركي.

في إطار ذلك، ذكر موقع "بي بي سي" أن جينر سوف تكمل عامها الحادي والعشرين في شهر آب (أغسطس) المقبل، كما كانت أعلنت في وقت سابق، أنها تريد التوقف عن حقن شفاهها، بعدما كانت قد اعترفت في العام 2015، بأنها تريد تغيير شكل شفاهها الطبيعية باستخدام حشو شفاه مؤقت، ولاحقاً أسست منتجاتها الخاصة.

جينر، أم لطفلة تدعى ستورمي، كانت أطلقت بجانب شركتها لمستحضرات التجميل، مجموعة منتجات مصممة لمساعدة السيدات اللواتي يردن تكبير شفاههن، واللافت، أن علامتها التجارية رائجة وتحظى بشعبية واسعة، كما وتباع بمجرد عرضها عبر المواقع الإلكترونية، إذ تشهد إقبالاً يؤدي إلى تعطل خوادم الإنترنت، بحسب ما ذكرت "هيئة الإذاعة البريطانية".

وكون قيمة شركتها تصل إلى 800 مليون دولار أميركي، وهي التي تملكها لوحدها، تحتل جينر المرتبة السابعة والعشرين في قائمة "فوربس" لأغنى السيدات العصاميات في أميركا، متفوقة على عددٍ من المشاهير. ولدى وصول جينر إلى رقم البليون، فإنها ستتفوق على مؤسس موقع "فايسبوك" مارك زوكربيرغ، في أنها ستصبح بليونيرة بعمر أقل منه، كون الأخير وصل إلى ذلك في سن الـ23.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية