ما الذي لم تغيره التكنولوجيا في حياتك؟

الاثنين، 16 يوليو 2018 ( 02:31 ص - بتوقيت UTC )

تفاعل ناشطون سعوديون على "تويتر" مع هاشتاغ "ماذا_غيرت_التطبيقات_بحياتنا"، وكأن هذا الهاشتاغ وضع يده على وجع الإنسان في العصر الحديث.

وتحدثت ملك في تغريدتها على "تويتر"عن تجربتها الشخصية مع التكنولوجيا وتطبيقاتها وكتبت "سويت تجربة الأسبوع الماضي، قلت بقفل جوالي أسبوع كامل بشوف كيف يحسون اللي ما معهم جوالات، أو اللي مايعرفون الجوالات، ما تتوقعون حجم الراحة اللي عشتها، ويومي كله يروح على أشياء تفيدني، وهنا أدركت أنه فاتني الكثير، وأن التكنولوجيا سرقتنا".

غير أن أحدهم على "تويتر" يحمل اسم "حزين" رد على سؤال الهاشتاغ بسؤال مثله وكتب "وما الذي لم تغيره التطبيقات في حياتنا؟".. وعلى نهجهم غرد السعودي أبو ابراهيم عبر حسابه الشخصي وقال: "قربت البعيد وبعدت القريب.. وعرت بعض العقول.. وأخذت من أعمارنا وأرواحنا وأبصارنا الشي الكثير"، إلى هنا انتهت التغريدة التي ألمح فيها إلى الكثير من حوادث السير التي أزهقت آلاف الأرواح لانشغالهم بالهاتف الذكي أثناء القيادة، وغيرها من الأحداث التي كانت تحتاج الكثير من التركيز والانتباه.

سارة غردت وحملّت التكنولوجيا وتحديدا التطبيقات الذكية الذنب في تردي وضعها الصحي وقالت مجيبة على الهاشتاغ: "ضعف النظر.. النوم الخفيف.. التوتر.. والصداع.. وقلة الحركة والتركيز"، وتؤيدها مها على حسابها الشخصي وتقول: "ومرض التوحد وهالمرض نسبته ارتفعت بشكل مخيف"، في حين أجملت خلود الصورة واختصرتها بكلمات قليلة وقالت: "نحن جيل في يوم من الأيام سنموت شنقا أثناء النوم بأسلاك الشاحن والسماعات يا سادة". 

الجانب الايجابي

واستمر السخط على التكنولوجيا وتطبيقاتها المتعددة حتى غرد استشاري القلب الدكتور صالح سالم الغامدي على حسابه الرسمي وقال: "في إحدى المؤتمرات الطبية قال لنا طبيب قلب أمريكي أنه عالج شاب عمره 19 عاما من جلطة القلب بعدما أمضى عدة ساعات متواصلة في لعبة حرب إالكترونية!" هذه التغريدة عدلت كفة الميزان وجعلت هند تعقب وتقول: "التطبيقات تغير حياتك حسب طريقة استخدامها، العيب ليس بالتطبيقات العيب فينا".                                                                                                                                                                                                                                              

وندى أيضا كانت واحدة من رواد "السوشال ميديا" الإيجابيين التي كتبت في تغريدة لها: "أن التطبيقات الذكية كانت سببا في تعلمي اللغة الانجليزية وحبي لها".

ياسر كتب على حسابه الشخصي "نحن من يتحكم بأوقاتنا وأفعالنا وقرارنا، الكثيرون يرمون اللوم على التكنولوجيا والتطبيقات، وهي طبيعة البشر إلقاء اللوم على كل شيء عدا ذاتهم كي يشعروا بالرضا عن فشلهم".

وأنت.. ماذا غيرت التكنولوجيا في حياتك؟ وكيف كان ذلك؟.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية