دراسة.. التأمل يساعد على إنقاص الوزن

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 ( 04:05 م - بتوقيت UTC )

قبل الالتزام بنظام غذائي من أجل إنقاص وزنك، ربما عليك أن تفكر في تعلم تقنيات "التأمل" أولاً، إذ لا يمكن لهذه الاستراتيجية البسيطة الخالية من التكلفة أن تساعدك على خفض الوزن فحسب، بل أيضاً تُخلصك من التوتر والقلق، وهذا ما أثبته مجموعة من خبراء التغذية الأميركيين.

الخبراء أكدوا أن ممارسة التأمل كنوع من الرياضة ووضعه في البرنامج اليومي، يمكنه أن يساعد في إنقاص الوزن بشكل ملحوظ، كما أظهرت العديد من الأبحاث والتجارب الشخصية أن التأمل يمكنه أن يُغيِّر عقول الأفراد وسلوكياتهم بطريقة تؤدي إلى فقدان الوزن دون رجعة، وفقاً لما ذكره موقع "US Today".

ما هو التأمل؟

التأمل هو ممارسة يومية تنطوي على إزالة عقلك من أجل العودة إلى مكان التفكير المباشر والعواطف الهادئة، يمارسه بعض الأشخاص خمس دقائق فقط في اليوم، لكن معظم خبراء التأمل يقترحون أن تصل مدة ممارسته إلى 20 دقيقة يومياً، وفقاً لموقع "woman world".

خبيرة إنقاص الوزن، سارة آني ستيوارت، والتي كانت تعاني السمنة، أشارت إلى أن حياتها تغيرت تماماً بعد ممارسة التأمل والاهتمام بجسدها من حيث تناول الأغذية الصحية، وبعد أن نجحت تجربتها وأنقصت وزنها، قررت التخصص في هذا المجال وتقديم المساعدة للآخرين، على حد قولها في تصريح لموقع "Us Today".

وأوضحت ميغان جونز بيل اختصاصية علم النفس الأميركية لموقع "WebMD" بأن "الأبحاث الحديثة تشير إلى أن التأمل يساعد في زيادة الوعي بمدى الجوع والشبع، واتخاذ القرار السليم لتناول الطعام عند الشعور الفعلي بالجوع والتوقف عند الشبع".

ما هي العلاقة بين التأمل وفقدان الوزن؟

"يمكن أن يكون التأمل أداة فعالة لمساعدة الناس على إنقاص الوزن"، تقول دورون ليبشتاين، مؤسسة قناة "Mentors" وهي منصة تساعد الأشخاص المشغولين على جني فوائد التأمل في أي وقت وفي أي مكان. وحول هذا الأمر شرحت ليبشتاين قائلة: "أثناء التأمل ينسجم الجسد بين العقل الواعي واللا واعي للاتفاق على التغييرات التي نريد تطبيقها على سلوكنا. وهذه التغييرات يمكن أن تشمل السيطرة على الرغبة الشديدة في الغذاء غير الصحي وتغيير عادات الأكل. ومن المهم  إشراك العقل اللا واعي في تلك التغييرات، مثل الابتعاد عن الأكل العاطفي، ويمكن أيضاً أن يساعدك التأمل في أن تكون أكثر وعياً بهذه الأمور"، بحسب ما ذكرته لموقع "eocinstitute".

وأرجعت ليبشتاين أسباب عدم القدرة على إنقاص الوزن بشكل فعّال إلى "الإجهاد، الذي بدوره يُعدّ سبباً أساسياً لزيادة الوزن، لذلك، إذا كنت تمارس الحمية الغذائية وتمارس الرياضة ولكنك تشعر بالإجهاد المستمر، فربما لا تتمكن من معالجة المشكلة المسببة لزيادة الوزن. حيث أن الإجهاد يقوم بإطلاق هرمونات تعمل على تخزين الدهون الزائدة. وهو ما يؤثر على نشاطك الذي تمارسه لإنقاص وزنك، ما يجعلك تشعر بالقلق من عدم القدرة على إنقاص الوزن. لذلك فإن التأمل يمكن أن يُساعدك على إنقاص وزنك حال فشلت الحميات الغذائية وممارسة الرياضة في إتمام عملهم بهذا الجانب".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية