المكياج.. جمال النهار يتحول إلى أضرار في الليل

الأحد، 24 مارس 2019 ( 04:00 م - بتوقيت UTC )

ليوم طويل يراك الجميع في مظهر جذاب ومشرق، تتباهي بأناقتك والمكياج الذي يزيدك جمالًا، سواء في العمل أو مناسبة خاصة أو التنزه، وبمجرد الوصول إلى المنزل، يصيب الكسل الكثير من السيدات، بالكاد يتم خلع الملابس، ليقررن التغاضي عن غسل الوجه، والنوم من دون إزالة المكياج. وهو ما وصفه خبراء الصحة والجمال، بالعادة السيئة، نظراً لما تسببه من أضرار عدة على صحة البشرة والجسم بشكل عام.

البشرة في خطر

وفقًا لموقع "thelist"، يعد النوم من دون التخلص من بقايا المكياج أحد الأضرار التي تضر بالبشرة، حيث تقوم الزيوت الطبيعية التي تنتجها البشرة أثناء الليل، بامتصاص المواد الكيماوية، وهو ما يتسبب في ظهور عيوب تتطلب العلاج.

وخلال النوم يقوم المكياج بسد المسام الصغيرة التي تغطي الجلد، ويمنعها من القيام بعملها، وهو ما يسمح للبكتيريا بتكوين حب الشباب، حيث تفرز تلك المسام زيوتاً طبيعية تكون مسؤولة عن ترطيب البشرة والتخلص من خلايا الجلد الميت، كما تكون البشرة عرضة للالتهابات والطفح الجلدي وتهيج الوجه.

وحسب الموقع، تعانى البشرة من الإجهاد المستمر وتصبح باهتة وجافة، حيث يمنع المكياج البشرة من تجديد نفسها، مع ظهور بقع بيضاء عليها عبارة عن أكياس بيضاء صغيرة، تظهر حول العينين بشكل خاص.

ويعمل النوم بالمكياج على إظهار البشرة أكبر سناً، لتراكم الأتربة والمايكروبات عليها، حيث يقوم الجسم بمكافحة الشيخوخة أثناء النوم، وهو ما يحد المكياج من قدرته على القيام بتلك المهمة.

تلف الجلد

موقع "بولد سكاي"، حذر من كوارث صحية، يمكن أن يسببها النوم من دون إزالة المكياج، حيث تسمح بظهور علامات الشيخوخة المبكرة، ويصيب الجلد بالجفاف، إذ يسد المكياج مسام الجلد. واعتبر الموقع أن ترك طبقة واحدة من الأساس، يمكن أن يؤدي إلى عدوى بكتيرية، وتلف طويل الأجل للجلد.

نصائح

"بمرور الوقت، يبدأ المكياج فى إفراز بعض المواد التى تضر البشرة، وتتراكم بها وتسبب انسداد المسام"، ذلك وفقاً لتحذيرات خبيرة التجميل، منى الأعصر، التي أشارت إلى أن الكثير من السيدات يعانين من مشكلات البشرة بسبب عدم تنظيفها باستمرار.

وتنصح خبيرة التجميل بتنظيف البشرة باستمرار، وعدم الذهاب للنوم قبل إزالة المكياج، حيث يؤدي وجوده لساعات طويلة على البشرة إلى ظهور البثور، وحب الشباب.

وحسب الأعصر، يؤثر النوم من دون إزالة أحمر الشفاه، حتى وإن كان من الأنواع الفاخرة، على صحة الشفاه، ولونها الطبيعي. كما يؤثر النوم من دون إزالة "الأيلاينر" على لون الجفون، ومن الممكن أن يتسبب في تكوين أكياس دهنية داخل العيون أو في محيطها. كما يؤدي عدم إزالة الماسكارا قبل النوم، إلى تساقط الرموش بمرور الوقت، وإضعافها. وتحذر خبيرة التجميل من عدم إزالة "الفاونديشن" حيث يقوم بسد مسام البشرة ثم ظهور البثور السوداء، واستمرارها بمرور الوقت.

كذلك بقاء الكحل داخل العين لساعات طويلة، يفرز بمرور الوقت بعض الزيوت الضارة، والتى من الممكن أن تؤثر على النظر، لذلك يجب الحرص على إزالته قبل الخلود إلى النوم.

"ترك مستحضرات التجميل بالبشرة أثناء النوم يمنع البشرة من التنفس، ويسبب حساسيتها الكثير من المشاكل"، بحسب رئيس قسم الجلدية بالمركز القومي للبحوث، الدكتور أحمد البديوي، الذي حذر من أضرار عدم تنظيف البشرة وإزالة المكياج قبل النوم. وينصح بإزالة مستحضرات التجميل قبل النوم، باستخدام قطعة قطن وماء وملح، إضافة إلى المزيلات الصحية من مستحضرات التجميل.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية